روسيا ترحب باستقالة بوتفليقة وتعتبرها شأنًا داخليًا

روسيا ترحب باستقالة بوتفليقة وتعتبرها شأنًا داخليًا

المصدر: إسلام صمادي - إرم نيوز

رحبت موسكو اليوم الأربعاء، باستقالة الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة، ودعت إلى عدم التدخل في الشأن الداخلي للبلاد.

وقال المتحدث الرسمي باسم الرئيس الروسي، ديميتري بيسكوف، ”إن بلاده تتابع بدقة الوضع في الجزائر، الذي يُعتبر شأنًا داخليًا جزائريًا، ولا ينبغي أن يكون هناك تدخل خارجي“.

وأبرز المسؤول الروسي، حسب وسائل إعلام محلية، أن الرئيس فلاديمير بوتين ”يدعو مجددًا إلى عدم التدخل في الشأن الداخلي الجزائري، وضمان انتقال سلس للسلطة“.

وترتبط الجزائر وروسيا باتفاقيات شراكة اقتصادية، وصفقات تسليح ضخمة، علاوة على علاقات سياسية قوية، جعلتهما ”حليفين إستراتيجيين“.

وفي وقت سابق، حثت روسيا على ”ضرورة وجود حل توافقي“ لأن ذلك سيعزز ”تقدم الجزائر اللاحق في سبيل الإصلاحات السياسية والاجتماعية والاقتصادية، في مصلحة الشعب الجزائري برمته“.

واستقبلت موسكو قبل أسابيع نائب رئيس الوزراء الجزائري السابق رمطان لعمامرة، لسماع وجهات نظر نظام الرئيس عبد العزيز بوتفليقة، وتعهدت بدعمه، ما أثار وقتها حفيظة المعارضة الجزائرية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com