أول تعليق روسي على مظاهرات الجزائر

أول تعليق روسي على مظاهرات الجزائر

المصدر: إسلام صمادي - إرم نيوز

اعتبرت وزارة الخارجية الروسية اليوم الثلاثاء، أن الأحداث التي تعيشها الجزائر، شأن داخلي يخص دولة صديقة لروسيا.

وأعربت موسكو عن ”أملها في استمرار حل المشاكل التي تمر بها الجزائر بشكل بناء وبمسؤولية“، في أول تعليق رسمي لحكومة روسيا الفيدرالية عن المظاهرات التي تعيشها البلاد رفضًا لترشيح الرئيس عبدالعزيز بوتفليقة لولاية خامسة.

وقالت المتحدثة باسم الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا، في تصريحات نقلتها صحيفة ”كوميرسانت“ الروسية، إن موسكو ”تأمل مع ذلك في أن يستمر حل المشاكل التي ستواجهها البلاد بشكل بناء ومسؤول“.

وتأمل موسكو، بحسب زاخاروفا، أن تتمكن الجزائر من حل مشاكلها الداخلية ”بطريق الحوار الوطني الشامل، مع التركيز الواضح على ضمان الاستقرار والظروف الملائمة“.

وأشارت إلى أن ذلك سيعزز ”تقدم الجزائر اللاحق في سبيل الإصلاحات السياسية والاجتماعية والاقتصادية، في مصلحة الشعب الجزائري برمته“.

وترتبط الجزائر وروسيا باتفاقيات شراكة اقتصادية، وصفقات تسليح ضخمة، علاوة على علاقات سياسية قوية، جعلتهما ”حليفين إستراتيجيين“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com