الثني: الجنوب هو ”العمق الاستراتيجي“ لليبيا ونوايا السراج ”ليست وطنية“

الثني: الجنوب هو ”العمق الاستراتيجي“ لليبيا ونوايا السراج ”ليست وطنية“

المصدر: خالد أبو الخير - إرم نيوز

أكد رئيس وزراء الحكومة الليبية المؤقتة عبدالله الثني، أن الجنوب هو ”العمق الاستراتيجي“ للدولة الليبية، مشيرًا إلى أن نوايا رئيس حكومة الوفاق فايز السراج بشأن الجنوب، ”سياسية وليست وطنية“.

وقال الثني في حوار على قناة ”ليبيا“ بُث مساء الأربعاء، إن ”حكومته تدعم العملية العسكرية التي يقوم بها الجيش الوطني في الجنوب“، مشيرًا إلى أن حكومته ”بدأت التحرك منذ 2017 أي قبيل بدء الجيش تحركه في الجنوب، بإعداد مديريات الأمن وتسليحها، وجهزنا قوة عبارة عن 50 آلية مسلحة أرسلناها إلى الجنوب، وحاليًا نجهز لقوة أخرى كدعم للقوات المسلحة بعد انتهاء العمليات لكي تستلم المناطق هناك“.

وانتقد قرارات فايز السراج بخصوص الجنوب، قائلًا: ”عندما تحركت مدينة مصراته لتحرير مدينة سرت في 2016، اعتبرناه واجبًا وطنيًا قاموا به يُشكروا عليه، رغم الاختلاف السياسي بيننا، ولم يتحرك الجيش الوطني ضدهم، فلماذا تحرك السراج عندما تحرك الجيش تجاه الجنوب؟“.

وأضاف: ”إذا كان السراج صادقًا في توجهاته لماذا يتحرك أصلًا ويصدر قرارات بعتيين عسكريين، من الواضح أن نوايا السراج سياسية بحتة وليست وطنية، ويؤكد ذلك ما قام به مندوبه في مجلس الأمن ووزير خارجيته، هل يعقل، بغض النظر عن الخلاف السياسي، أن وزير خارجية دولة ما يطلب اتخاذ إجراء ضد جيش بلاده؟“.

يذكر أن القيادة العامة للجيش الليبي أطلقت منذ نحو شهر عملية لتطهير الجنوب من الجماعات المسلحة، شملت عدة مناطق ومؤسسات حيوية، تم على أثرها تحرير عدة مدن مثل سبها عاصمة الجنوب، وأوباري وغات ومرزق، إضافة إلى السيطرة على عدة حقول نفطية.
وفي فبراير الماضي، حذرت الحكومة الليبية المؤقتة، حكومة الوفاق، من مغبة جر البلاد إلى ”مواجهات دامية، وضرب كل جهود تقريب وجهات النظر بين الفرقاء الليبيين“.
وجاء ذلك حينها على خلفية تعيين السراج لآمر عسكري في الجنوب الليبي، ومطالبته مجلس الأمن باتخاذ إجراءات عاجلة لوقف العملية العسكرية التي ينفذها الجيش الليبي في الجنوب.