قطر تحتضن اجتماعًا لـ“إخوان ليبيا“.. ومخطط لتحريض المليشيات ضد الجيش – إرم نيوز‬‎

قطر تحتضن اجتماعًا لـ“إخوان ليبيا“.. ومخطط لتحريض المليشيات ضد الجيش

قطر تحتضن اجتماعًا لـ“إخوان ليبيا“.. ومخطط لتحريض المليشيات ضد الجيش

المصدر: إرم نيوز

كشفت مصادر ليبية عن لقاء جمع قيادات إخوانية ليبية في العاصمة القطرية الدوحة، وذلك في أعقاب الانتصارات التي حققها الجيش الوطني الليبي في جنوب البلاد.

ورجحت المصادر أن يكون الهدف من الاجتماعات التي تختتم يوم الجمعة، هو ”العمل على إطلاق حملة ممنهجة ضد الجيش، عبر التخطيط لعمليات إرهابية والتصعيد ميدانيًا من خلال تحريض الميليشيات المسلحة على استهداف الجيش الليبي، بالتزامن مع ضغط سياسي تقوده حكومة فايز السراج عبر محاولة تأليب مجلس الأمن الدولي على القوات المسلحة الليبية، ومحاولة انتزاع قرار دولي يفضي إلى وقف عملياته“.

وقال عز الدين عقيل، رئيس حزب الائتلاف الجمهوري الليبي، في تصريح خاص لـ“إرم نيوز“، إن ”هذا اللقاء يأتي على خلفية حالة الارتباك التي يعيشها إخوان ليبيا، بعد انتصارات الجيش وتمكنه مساء الخميس من السيطرة على مدينة غات ومنطقة العوينات الغربية، على الشريط الحدودي مع الجزائر“.

لكن عقيل أكد أن ”هذه اللقاءات التي دأبت قطر على احتضانها أصبحت بلا قيمة، بعد إحكام الجيش سيطرته على الأوضاع في جل مناطق البلاد“، مؤكدًا أن ”انتصارات الجيش في حملته ضد المتشددين في الجنوب، أثبتت للعالم أجمع أن الجيش هو الصمام الرئيسي لاستقرار البلاد“ .

وشدد على أن ليبيا ”تجاوزت اليوم أخطر مراحل الصراع على الأرض بعد حسم معارك الجنوب“، مشيرًا إلى أن ”الإخوان منتكسون أكثر من أي وقت مضى وأنهم في حالة اختناق غير مسبوقة“.

وكان الصحفي الليبي محمود المصراتي كشف في وقت سابق عن وصول المفتي المعزول الصادق الغرياني الأربعاء إلى الدوحة، في زيارة سرية.

وقال المصراتي عبر حسابه الخاص على ”فيسبوك“، إن ”الغرياني وصل إلى الدوحة سرًا وتنتهي زيارته الجمعة“، لافتًا إلى أنه سيعود بعدها إلى مكان إقامته الحالي في تركيا.

وأوضح المصراتي أن ”الغرياني استقل طائرة خاصة تابعة للديوان الأميري من مطار أتاتورك في إسطنبول إلى مطار حمد في الدوحة رفقة بعض من قيادات جماعات الإخوان والليبية المقاتلة من بينهم المتشدد سامي الساعدي والمكنى بأبي المنذر“.

وبين أن ”الغرض من الزيارة هو عقد اجتماع يبحث مستقبل الأوضاع في ليييا، خاصة بعد انتصارات القوات المسلحة في الجنوب وهزيمة المعارضة التشادية، إضافة إلى وضع خطة لتوحيد الخطاب الإعلامي ضد الجيش“.

وأشار إلى أن ”الاجتماع ضم أبرز قيادات الأخوان المقيمين في تركيا وعلى رأسهم علي الصلابي وشقيقه إسماعيل وآخرين، مع استبعاد عبدالحكيم بلحاج بسبب المشاكل التي تدور بينه وبين الصلابي بعد استيلاء الأخير على قناة النبأ، وحضور ممثل عن حزب العدالة والبناء“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com