أخبار

ليبيا.. السراج يعيّن رئيس أركان جديدًا وسط أزمات متصاعدة 
تاريخ النشر: 14 فبراير 2019 14:11 GMT
تاريخ التحديث: 14 فبراير 2019 14:12 GMT

ليبيا.. السراج يعيّن رئيس أركان جديدًا وسط أزمات متصاعدة 

أقال رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني الليبية، فائز السراج، رئيس الأركان العامة التابعة له، اللواء عبدالرحمن الطويل، وعيّن خلفًا له، الفريق ركن محمد علي الشريف، وذلك وسط أزمات متصاعدة تلاحق قواته التي تواجه اتّهامات بالتواطؤ مع الميليشيات. وجاء في بيان للمجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني الليبي، نشر يوم الخميس، أن قراره تعيين اللواء الركن محمد علي الشريف رئيسًا للأركان جاء "بما يتوافق مع التشريعات العامة، وصلاحيات رئيس المجلس الرئاسي باعتباره القائد الأعلى". وجاء قرار إقالة الطويل من منصبه، عقب أنباء حول  تنسيقه مع المنطقة الشرقية، بشأن العمليات العسكرية في الجنوب الليبي، ووسط اتهامات متصاعدة لقواته بالتواطؤ مع الميليشيات المسلّحة،

+A -A
المصدر: عماد الساحلي- إرم نيوز

أقال رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني الليبية، فائز السراج، رئيس الأركان العامة التابعة له، اللواء عبدالرحمن الطويل، وعيّن خلفًا له، الفريق ركن محمد علي الشريف، وذلك وسط أزمات متصاعدة تلاحق قواته التي تواجه اتّهامات بالتواطؤ مع الميليشيات.

وجاء في بيان للمجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني الليبي، نشر يوم الخميس، أن قراره تعيين اللواء الركن محمد علي الشريف رئيسًا للأركان جاء ”بما يتوافق مع التشريعات العامة، وصلاحيات رئيس المجلس الرئاسي باعتباره القائد الأعلى“.

وجاء قرار إقالة الطويل من منصبه، عقب أنباء حول  تنسيقه مع المنطقة الشرقية، بشأن العمليات العسكرية في الجنوب الليبي، ووسط اتهامات متصاعدة لقواته بالتواطؤ مع الميليشيات المسلّحة، وفق ما أكّده الباحث الليبي عزالدين عقيل لموقع ”إرم نيوز“.

وأكد الطويل، في تصريح سابق لقناة ”ليبيا الأحرار“، أنّ ”الجيش الليبي موحّد وأن الخلاف بين الأطراف السياسية فقط“، متمنّيًا في الوقت ذاته أن يجري التنسيق بين جميع وحدات الجيش بالمناطق الشرقية والغربية والجنوبية.

ويأتي ذلك، وسط أزمات متصاعدة تواجهها حكومة ”الوفاق“ الليبية، التي تتخبّط في صراعات سياسية متلاحقة تهدّد بعزلة السراج، وفق مراقبين.

ويواجه السراج، في الآونة الأخيرة، هجمات وانتقادات حادة، من قبل أعضاء في المجلس الرئاسي، في مشهد يشير إلى تعمق وتصاعد الخلاف السياسي بين أعضائه، لاسيما عقب محاولة معتيق وأعضاء آخرين وضع حد لتفرده باتخاذ القرارات، أو الإطاحة به.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك