هربًا من ظروفهم الصعبة.. متظاهرون تونسيون يحاولون التسلل إلى الجزائر – إرم نيوز‬‎

هربًا من ظروفهم الصعبة.. متظاهرون تونسيون يحاولون التسلل إلى الجزائر

هربًا من ظروفهم الصعبة.. متظاهرون تونسيون يحاولون التسلل إلى الجزائر

المصدر: جلال مناد - إرم نيوز

اعترضت قوات حرس الحدود التونسي، ليلة الخميس، متظاهرين تونسيين حين حاولوا التسلل سيْرًا على الأقدام، إلى الجزائر رافعين صور رئيسها عبدالعزيز بوتفليقة.

واحتج المتظاهرون في ولاية ”جندوبة“ على ”تدهور ظروفهم المعيشية، وغياب تكفل السلطات بهم في الجهة الحدودية“، مندّدين بما يصفونها بـ“سياسة التهميش واللامبالاة التي تنتهجها ضدّهم حكومة يوسف الشاهد”.

ورفع المحتجون صور الرئيس بوتفليقة، مطالبين بالسماح لهم بالدخول إلى الجزائر كلاجئين.

ويشكو عموم التونسيين من تأثر وضعهم الاجتماعي والاقتصادي بمعارك الساسة والأزمة المستمرة منذ أشهر بين الحكومة والرئاسة والبرلمان، إذ أثَّر ذلك على الاستقرار، وأنتج ظواهر اجتماعية خطيرة، حسب مراقبين.

وانتقد المحتجون وعددهم يناهز الأربعين شخصًا بينهم أطفال ونساء، ”خذلان رئيس الحكومة يوسف الشاهد“ الذي وعدهم -قبل أسابيع- بإجراءات عاجلة لفك العزلة، والدفع بعجلة التنمية المحلية على الحدود.

وعلى الجهة المقابلة، استنفرت قوات الأمن الجزائري تحسّبًا لأيّ طارئ، على خلفية الوضع المشحون قرب مركز العبور الحدودي بولاية ”الطارف“ شرقي العاصمة الجزائرية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com