هدوء حذر في جنوب ليبيا بعد سيطرة الجيش بالكامل على حقل ”الشرارة“ (فيديو) – إرم نيوز‬‎

هدوء حذر في جنوب ليبيا بعد سيطرة الجيش بالكامل على حقل ”الشرارة“ (فيديو)

هدوء حذر في جنوب ليبيا بعد سيطرة الجيش بالكامل على حقل ”الشرارة“ (فيديو)

المصدر: إرم نيوز

شهدت مناطق الجنوب الليبي، يوم الثلاثاء، هدوءًا حذرًا، وسط مخاوف من تجدد المعارك، وذلك غداة سيطرة الجيش الليبي بشكل كامل على حقل ”الشرارة“ النفطي“، عقب مواجهات عنيفة مع الجماعات المسلحة.

وقال مصدر عسكري ليبي، يوم الثلاثاء، إن هناك ”انتشارًا مكثفًا ولافتًا للجيش الوطني الليبي، في محيط حقل الشرارة النفطي“، واصفًا الوضع بأنه ”تحت السيطرة المطلقة“ من قبل قوات الجيش.

وأضاف المصدر، في تصريح لـ“إرم نيوز“، رافضًا الكشف عن هويته، أن ”القيادة العامة للجيش الوطني الليبي تستنفر قواتها في كامل مناطق الجنوب الليبي“، لكنه لم يستبعد ”إقدام بعض الفلول على شن اعتداءات جديدة“.

من جانبها، نشرت شعبة الإعلام الحربي التابعة لمكتب إعلام القيادة العامة للجيش الليبي، صباح الثلاثاء، مشاهد مسجلة تظهر سيطرة قوات الجيش الليبي على حقل الشرارة النفطي، الواقع بمنطقة حوض مرزوق.

وبينت المشاهد التي التقطت من داخل حقل الشرارة النفطي، استتباب الأمن في كامل محيطه، وسيطرة قوات الجيش الوطني الليبي على كامل منشآته.

وقالت غرفة عمليات الكرامة بالقيادة العامة للجيش الوطني الليبي، في وقت سابق، إن ”الجيش الوطني الليبي، تمكن من بسط سيطرته الكاملة على حقل الشرارة النفطي بكامل منشآته الرئيسة سلميًا، من دون أي اشتباك مسلح“، مؤكدة أنها ”تقوم بتأمينه بالتنسيق مع إدارة الحقل“ الواقع بجنوب غرب البلاد، وهو أكبر حقل نفطي في ليبيا ويقدر إنتاجه بـ 315 ألف برميل نفط خام يوميًا.

وأعلنت قيادة الجيش الليبي، الأربعاء الماضي، سيطرتها على جزء من حقل الشرارة النفطي بالكامل“، موضحة أن ”وحدات الجيش الليبي وصلت وقتها إلى الحقل 186، أحد الحقول التابعة للشرارة، لكن، الاثنين، تم الإعلان بشكل رسمي عن سيطرة الجيش الليبي على كامل حقل الشرارة، وتأمين الموقع بشكل كامل، وذلك لأن الحقل يتكون من مساحة كبيرة وشاسعة“.

وأكد الجيش الليبي أن ”حقل الشرارة النفطي سيتم تسليمه إلى المؤسسة الوطنية للنفط“، مضيفًا أن قواته ”لا تسعى للتقدم باتجاه حقل الفيل النفطي، لأنه يعمل بشكل طبيعي“.

وتمت سيطرة الجيش الوطني الليبي على حقل الشرارة النفطي، بالتنسيق مع حرس المنشآت النفطية، وكذلك قبائل وأعيان المنطقة.

يشار إلى أن القيادة العامة للقوات المسلحة العربية الليبية طالبت، خلال الأيام الماضية، المؤسسة الوطنية للنفط، بضرورة رفع حالة القوة القاهرة عن حقل الشرارة النفطي، التي أعلنتها في وقت سابق.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com