”الالتقاء الوطني للإنقاذ“.. مبادرة جديدة لتغيير المسار السياسي في تونس

”الالتقاء الوطني للإنقاذ“.. مبادرة جديدة لتغيير المسار السياسي في تونس

المصدر: يحيى مروان - إرم نيوز

أعلنت شخصيات سياسية تونسية عن تأسيس مبادرة تحت اسم ”الالتقاء الوطني للإنقاذ“، قالت إن هدفها الأساسي تغيير المسار الذي سلكته تونس بعد ثورة يناير 2014.

وشدّد القيادي في المبادرة مبروك كورشيد على أن ”عجز المسار الذي سلكته تونس عن تحقيق نتائج واقعية دفع إلى تشكيل هذه المبادرة“، مضيفًا أن ”المشاركين في هذه المبادرة هم شخصيات وطنية تونسية وسياسيون هدفهم الأساسي إنقاذ تونس“.

وقال كورشيد لـ“إرم نيوز“، إن ”تونس تعيش نتائج كارثية؛ بسبب فشل الخيارات التي تم اعتمادها منذ الثورة“، معتبرًا أن ”هذه الخيارات تسبّبت في أزمة اقتصادية واجتماعية وسياسية“، لافتًا إلى أن ”كل المنتمين إلى هذا المشروع الجديد، يجمعون على ضرورة استعادة السيادة الوطنية لتونس واستقلالية قرارها“.

أما الوزيرة السابقة سميرة مرعي، فقد أكدت على أنها ”التحقت رسميًّا بهذه المبادرة، بعد استقالتها من حزب آفاق تونس”.

وأوضحت مرعي، في حديث لـ“إرم نيوز“، ”أنها تحاول رفقة المشاركين في هذه المبادرة استقطاب أكبر عدد ممكن من التونسيين“، منوهة إلى أن ”هذه المبادرة مفتوحة لكل الراغبين بالمشاركة فيها، وإنقاذ تونس من الصعوبات الاقتصادية والسياسية التي تعيشها“.

وأفادت الوزيرة بأن ”المبادئ الأساسية لهذه المبادرة تقوم على ضرورة تنقيح النظام السياسي وتطبيق القانون“.

ويتضمن الميثاق التأسيسي لهذه المبادرة، الدعوة إلى تغيير النظام السياسي وإعادة بسط سلطة القانون وإعطاء الأولوية لمقاومة الفساد والمحسوبية والاحتكار ومكافحة الإرهاب، كما تضمن التأكيد على ضرورة الدفاع عن السيادة الوطنية التونسية، والتصدي للمال الفاسد وقطع تدفقه إلى الجمعيات والعمل على إنقاذ الاقتصاد.

في حين تم نشر الميثاق على مواقع التواصل الاجتماعي لجمع التوقيعات اللازمة؛ بهدف تشكيل حزب سياسي جديد.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com