أخبار

تونس تستدعي السفير الجزائري بشأن حادثة مصرع بحار بطلق ناري
تاريخ النشر: 01 فبراير 2019 22:00 GMT
تاريخ التحديث: 01 فبراير 2019 22:47 GMT

تونس تستدعي السفير الجزائري بشأن حادثة مصرع بحار بطلق ناري

قارب صيد على متنه 3 بحارة توغل في المياه الإقليمية الجزائرية قادمًا من ساحل “طبرقة” التونسي.

+A -A
المصدر: جلال مناد- إرم نيوز

استدعت وزارة الخارجية التونسية، ليل الجمعة/السبت، السفير الجزائري عبد القادر حجار، لطلب توضيحات بشأن حادثة مقتل بحار تونسي بطلقات نارية من سلاح البحرية الجزائرية.

ونقلت الوكالة الرسمية للأنباء ”وات“، عن مصدر في الخارجية التونسية أن السفير الجزائري “ عبّر عن أسفه لما حصل، وقدم خالص عبارات التعازي في وفاة البحار“، مؤكدًا ”قيامه بالاتصالات اللازمة بسلطات بلاده بشأن تفاصيل هذه الحادثة“.

وتابع المصدر ذاته، أنه ”جرى تكليف السفير التونسي في الجزائر بمتابعة الاتصالات، والمساعي مع الجانب الجزائري، للوقوف على حيثيات الحادثة وتحديد المسؤوليات“.

وأضاف المصدر الدبلوماسي أن وزارة الشؤون الخارجية ”ستواصل اتصالاتها مع السلطات الجزائرية لمعرفة حقيقة ما حدث، وضمان عدم تكرار مثل هذه الحوادث الأليمة ”.

وأوضح الناطق باسم الحرس الوطني التونسي، حسام الدين الجبابلي، أن قارب صيد على متنه 3 بحارة، توغل في المياه الإقليمية الجزائرية، قادمًا من ساحل ”طبرقة“ التونسي.

وأورد المسؤول الأمني التونسي أن القارب رفض الامتثال لأوامر البحرية الجزائرية بالتوقف؛ ولذلك جرى إطلاق النار عليه، ما أدى إلى وفاة ربان المركب ”ماهر بالمنجي لبريكي“ 33 عامًا.

ولم تعلّق السلطات الجزائرية على المستجدات، بينما استبعدت مصادر محلية لــ“إرم نيوز“ فرضية القتل العمد، ونفت أن تؤدي الحادثة إلى ”تشنج“ في العلاقات الدبلوماسية بين البلدين الجارين.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك