تحت ضغوطٍ شعبية.. إلغاء محاضرة طارق السويدان في المغرب

تحت ضغوطٍ شعبية.. إلغاء محاضرة طارق السويدان في المغرب

المصدر: إرم نيوز

نجحت ضغوط شعبية قوية من الشارع المغربي في إلغاء محاضرة للداعية الكويتي المقرب من الإخوان المسلمين، طارق سويدان، وذلك بسبب سوابقه في مهاجمة العاهل المغربي الملك محمد السادس.

وكان من المقرر أن يلقي الداعية الكويتي، مساء اليوم الاثنين، محاضرة بعنوان ”الرسول القائد“ لكن مؤسسة ”ابن تاشفين“ للدراسات والأبحاث والإبداع المحسوبة على حزب العدالة والتنمية، والتي تضم أعضاء منه في مجلسها الإداري كالشيخ حماد القباج، أعلنت إلغاء النشاط في اللحظات الأخيرة.

وفي وقت سابق رفضت السلطات بمدينة مراكش منح ترخيص لإقامة المحاضرة المقررة عشية الاثنين بمتحف محمد السادس لحضارة الماء، ونقلت إلى قصر البلدية التي يرأسها حزب العدالة والتنمية، فيما نفى مدير المؤسسة التي تشرف على تنظيم الفعالية بأن تكون دوافع سياسية وراء تغيير مكان إقامة المحاضرة.

 واعتبر مدير مؤسسة ”ابن تاشفين“ للدراسات والأبحاث والإبداع، بأن سبب تغيير مكان المحاضرة هو ”كثرة طلبات الحضور“.

وعارض ناشطون مغاربة استضافة السويدان الذي سبق له وأن هاجم العاهل المغربي في شريط فيديو، حيث اعتبروا ذلك مسًّا بأحد الثوابت الوطنية.

وقالت الناشطة المغربية مليكة تيتان، في تدوينة على موقع التواصل الاجتماعي ”فيسبوك“، إن ”طارق السويدان أحد مهندسي التدمير وأكل عقول الشباب يسطر بالعملة الصعبة في تكدير مراكش بتنسيق ودعوة الجناح الدعوي لفرع التنظيم الدولي للإخوان بالمغرب“.

وأضافت في تدوينة أخرى، ”أستغرب كيف تتجرأ نفس الجهة وتستدعي عضوا بالتنظيم الدولي للإخوان إلى مراكش رغم ما مسجل عليه من الشنيع وتحامل على الدولة المغربية بما فيها أعلى مؤسسة.. بل مرات عدة عبر عن معاداتنا في قضية وحدتنا الترابية“.

وقال ناشط آخر على موقع التدوين المصغر ”تويتر“  إن ”حزب العدالة والتنمية المغربي يستضيف  داعية الفتنة الحركي طارق السويدان وهذا المنشور يقدم نموذجا من نماذج طوام هذا المخرف القصاص؛ حيث يعلن السويدان تأييده لحراك الرافضة الاثني عشرية“.

بدوره قال الإعلامي المغربي محمد واموسي في تدوينة على صفحته، إن ”‏الاخواني الدجال طارق السويدان حل ضيفا على حزب العدالة والتنمية في مدينة مراكش، ترى من هي هذه الفتاة المسكينة تعيسة الحظ التي سيزوجونها له بالفاتحة أثناء مقامه بينهم للتعبير له عن كرم ضيافتهم كعادتهم؟“.

وكشف الناشط مولاي محمد الصبيحي طريقة تدبير تنظيم المحاضرة من طرف القائمين عليها بالقول ”هل تريد أن تستفيد من قاعة البلدية بدون أن تؤدي 500 درهم، وبدون أن تقدم طلبا، أو أن تخبر السلطات المحلية، ربي لحية وانشر خطاب الكراهية وانتمي لجماعة الإخوان المسلمين“.

يشار إلى أن الداعية الإخواني طارق السويدان يقيم سلسلة من المحاضرات الدينية بمدينة أغادير (جنوب) منذ أسبوع، حيث سيختمها بمحاضرة في مدينة مراكش حول السيرة النبوية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com