أقدم حزب جزائري معارض يقاطع انتخابات الرئاسة

أقدم حزب جزائري معارض يقاطع انتخابات الرئاسة

المصدر: كمال بونوار - إرم نيوز

أعلن أقدم حزب معارض في الجزائر، ليلة الجمعة، مقاطعته انتخابات الرئاسة المقررة في 18 أبريل/نيسان المقبل.

وفي أعقاب اجتماع ماراثوني لقياداته، برّر حزب الزعيم الراحل، حسين آيت أحمد، مقاطعته للاقتراع المقترب بـ ”حسم نتيجته سلفًا لمصلحة مرشح النظام“.

وجاء في بيان حصل عليه موقع ”إرم نيوز“:“لن نتقدم بأي مترشح، ولن ندعم أيَّ مرشح آخر، لأنّ الرئاسيات ستكون شبيهة بسابقاتها، وستفتقد شروط انتخابات ديمقراطية حرة، ونزيهة، وشفافة“.

وشدّد الحزب الذي يملك شعبية واسعة في منطقة القبائل الكبرى، والكثير من المحافظات، على أنّ ”المشاركة تعني توفير واجهة ديمقراطية لاقتراع محسوم مسبقًا لصالح مرشح النظام، وهو أمر مرفوض“.

وحرصت الهيئة الرئاسية لجبهة القوى الاشتراكية، على دعوة مواطنيها لـ“مقاطعة اقتراع شكلي، أصوات الناخبين فيه لا تقدم ولا تؤخر في النتيجة النهائية“، مثلما حذّرت الجبهة من ”إسهام الاقتراع في استمرار نظام متسلط“.

وظلت جبهة القوى الاشتراكية المتأسسة منذ 56 عامًا، تنبه إلى احتمال نشوب ما تسميها ”أزمة محتملة“ في الجزائر، وترى أن الحل بتشكيل ”مجلس تأسيسي“ يكون بوّابة للإجماع الوطني.

وهاجمت تشكيلة الزعيم التاريخي، آيت أحمد، ”أحزاب الموالاة“، واتهمتها بعرقلة ”مبادرة الإجماع الوطني وما تسعى إليه من تغيير“، كما شجبت ”حملات مضادة“ الحراك المضاد لمسعى الإجماع الوطني.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com