برلمانية ليبية توضح سبب مطالبتها بعدم مشاركة العسكريين في الانتخابات المقبلة

برلمانية ليبية توضح سبب مطالبتها بعدم مشاركة العسكريين في الانتخابات المقبلة

المصدر: خالد أبو الخير – إرم نيوز

اتهمت النائب في البرلمان الليبي، سهام سرقيوة، من اسمتهم بـ“الجيش الإلكتروني“ بشن هجوم عليها؛ إثر مطالبتها بعدم مشاركة العسكريين في الانتخابات المزمع عقدها في البلاد تحت إشراف الأمم المتحدة.

وقالت سرقيوة لـ“إرم نيوز“: ”هم يحاربون الشخصيات التي لها شعبية في ليبيا؛ خوفًا من المنافسة على الترشح للانتخابات الرئاسية“.

وأضافت: ”أنا عضو برلمان يسن القانونين ومن بينها قانون الانتخابات. لم أخرج بشيء غير مألوف في العالم، فجميع الدول حظرت تصويت العسكريين في الانتخابات أو ترشحهم“.

وأشارت إلى أنّ ”العسكريين إذا أرادوا الترشح عليهم أن يستقيلوا من المؤسسة العسكرية، هذا هو قانون الانتخابات ولا يجوز تصويتهم لأيّ مترشح.. يجب عليهم الابتعاد عن المجال السياسي، وهذا شيء كل ليبي حر ووطني غير مأجور يتفق معي فيه“.

وتعرضت سرقيوة لهجوم على مواقع التواصل، بعد إلقائها مداخلة في مجلس النواب، أكدت فيها رفضها ترشح أو مشاركة العسكريين في الانتخابات التي تعمل الأمم المتحدة على إجرائها في البلاد.

واعتبر المحلل السياسي الليبي رضوان الفيتوري، أنّ ”كلام سرقيوة مقبول في حال وجود دولة، وليس في الوضع السائد حاليًا“.

وأفاد الغيتوري، في إدراج له على صفحته بموقع فيسبوك: ”المليشيات والإسلام السياسي يشارك في الانتخابات والجيش لا يشارك، يا سهام بأي ميزان تقيسين؟“.

وتابع: ”ولأكون منصفًا.. كلامك صحيح عندما تكون هناك دولة ونحن لا دولة، وأقولها صراحة.. نعم لمجلس عسكري مؤقت يدير البلاد“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com