المتحدث باسم الجيش الليبي: غسان سلامة يمارس دوره كأنه رئيس البلاد

المتحدث باسم الجيش الليبي: غسان سلامة يمارس دوره كأنه رئيس البلاد

المصدر: عبدالعزيز الرواف – إرم نيوز

قال المتحدث باسم الجيش الليبي، العميد أحمد المسماري، إنّ المبعوث الأممي الخاص إلى بلاده، غسان سلامة، تحول إلى ممارسة دور ”رئيس ليبيا“ من خلف ستار يقف أمامه كواجهة فائز السراج رئيس حكومة الوفاق.

وعبر المسماري، في مؤتمره الأسبوعي، عن ”استغرابه من تجاهل بعثة الأمم المتحدة ورئيسها سلامة لما يقوم به الجيش من أعمال ضد الإرهاب وفرض سيطرة الدولة وتأمين حقول وموانئ النفط؛ مما أدى إلى ارتفاع نسبة الإنتاج النفطي في ليبيا“.

وشدد على أنّ ”من يحيطون بغسان سلامة في ليبيا أغلبهم من خريجي تورا وبورا وسجن بوسليم“، متهمًا سلامة أنّه ”أحال القوة الوطنية لقوة معارضة في ليبيا وتحول سلامة نفسه إلى طرف في الأزمة ولم يعد وسيطًا“.

من جانب آخر، قال المسؤول العسكري الليبي، إنّ ”عملية تطهير الجنوب تسير وفق ما رسم لها من قبل القائد العام للجيش الليبي المشير خليفة حفتر“.

كما أشار المسماري إلى أنّ ”قوات الجيش سيطرت على عدة مواقع كانت تتواجد بها مليشيات منها مستودع الوقود ومقر الشرطة العسكرية وكذلك مديرية الأمن“.

وأكد أنّ ”أغلب المؤسسات الأمنية والعسكرية بمدينة سبها عادت للعمل منها الشرطة العسكرية، وكذلك الاستخبارات العسكرية، وقوات الأمن المختلفة“، مرجعًا سرعة السيطرة عليها إلى ”وقوف زعماء القبائل والشخصيات النافذة بالجنوب وراء الجيش ومساندته بقوة ودعمه في معاركه بالجنوب“.

وأضاف المسماري أنّ ”هدف هذه العمليات هي مقاومة الجريمة العابرة للحدود سواء كانت تجارة المخدرات أو الهجرة غير قانونية أو الإرهاب“، مضيفًا أنّ ”بسط الدولة لسيطرتها عبر هذه المساحة الشاسعة في الجنوب هو استقرار للإقليم المحيط بليبيا سواء في المنطقة العربية أو افريقيا أو في الشمال حيث أوروبا“.

كما اتهم المسماري قناة الجزيرة وعدة أدوات إعلامية قطرية بفبركة بيانات وإشاعات ضد عمليات الجيش لإنكار طبيعة هذه الحرب.

وأكد ”مقتل 15 إرهابيًا كانوا في مجموعة الإرهابي الحسناوي الذي قتل خلال الأيام الماضية“، مشيرًا إلى أنّه ”لم يتم مقتل الإرهابي الليبي دنقو“، نافيًا وجود معلومات مؤكدة عن مقتله حسب ما أشارت مصادر أمنية سابقًا.

مواد مقترحة