ليبيا.. دعوات إلى إقالة غسان سلامة بسبب مطالبته بتأجيل الانتخابات

ليبيا.. دعوات إلى إقالة غسان سلامة بسبب مطالبته بتأجيل الانتخابات

المصدر: تونس- إرم نيوز

تصاعدت الدعوات المطالبة بإقالة المبعوث الأممي إلى ليبيا ،غسان سلامة،على خلفية تصريحاته الأخيرة التي لمّح فيها إلى تأجيل الانتخابات ،التي يأمل الفرقاء أن تجري في أقرب وقت لإنهاء حالة الفوضى في البلاد.

ولاقت تصريحات سلامة، رفضًا قاطعًا من قبل عدد من الشخصيات والنشطاء الليبيين، معتبرين أن غسان سلامة يسعى إلى إطالة الأزمة الليبية، وأنه أصبح جزءًا من المشكلة بالبلاد.

خيية أمل 

وأكد عضو مجلس النواب الليبي، عبدالسلام نصية أن تصريحات المبعوث الأممي إلى ليبيا غسان سلامة الأخيرة بخصوص إجراء الانتخابات البرلمانية، شكّلت خيبة أمل كبيرة.

واعتبر البرلماني الليبي أن هذه التصريحات، تمثّل استمرارًا لمشروع الفوضى، وتراجعًا عن خارطة الطريق التي أعلنها عقب استلام مهامه.

ومن جهته، اعتبر عضو مجلس النواب الليبي ،أبو بكر بعيرة، أنّ المبعوث الأممي إلى ليبيا غسان سلامة أقحم نفسه في المشهد السياسي الليبي كطرف من أطراف الأزمة، مشيرًا إلى أن تصريحاته الأخيرة تشير بوضوح لعدم اقتناعه بدور البرلمان الذي تشظّى وانقسم .

بدوره أكّد عضو مجلس النواب الليبي، صالح افحيمه، أنّ التخبّط بات هو ميزة العمل السياسي في ليبيا سواء كان المحلي أو الدولي، لافتًا إلى أنّ المبعوثين الخاصّين لدى ليبيا، يسعون لفرض حلّ مُعلب للأزمة الليبية وعلى الليبيين التعامل معه كما هو، بحسب تعبيره.

و اعتبر افحيمة، في تدوينة له على صفحته بموقع التواصل الاجتماعى “فيسبوك”، أن لا أحد يملك استراتيجية حقيقية لحلّ الأزمة الليبية، بما في ذلك الأمم المتحدة وبعثتها، داعيًا إلى إيجاد صيغة حقيقية من شأنها إنهاء الانقسام، والفوضى، وبناء دولة المؤسسات والقانون، بدلًا من انتظار حلول من الخارج.

التأجيل لخدمة السرّاج

من جانبه، كشف الناشط السياسي الليبي ،يعقوب المصراتي،أنّ البعثة الأممية في ليبيا أصبحت سببًا في الفوضى التي تعيشها ليبيا، مشيرًا إلى أنّ الليبيين استبشروا بوصول غسان سلامة على رأس هذه البعثة لكن تصريحاته حول تأجيل الانتخابات كشفت أنه لا يسعى للاستقرار في البلاد.

وقال المصراتي إن تصريحات سلامة لاقت تنديدًا كبيرًا ودعوات لإقالته كما خلّف كلامه غضبًا لدى الفرقاء،على اعتبار أن تأجيل الانتخابات يعني إطالة الأزمة الليبية.

وأشار إلى أنّ مهمة الأمم المتحدة ،الرامية إلى تنظيم انتخابات، كانت محل ترحيب من قبل كل الليبيين، لكن الحديث عن تأجيلها بعثر كل الأوراق في البلاد وقد يرجعها إلى مربّع الفوضى.

وأضاف المصراتي أنّ تأجيل الانتخابات سيساعد “الإخوان” على إعادة ترتيب أوراقهم في ظل الصعوبات والضغوطات التي يواجهونها.

واحتجاجًا على مخطط سلامة لتأجيل الانتخابات، قال عضو مجلس النواب زايد هدية إن بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا تسير في اتجاه واحد يهدف إلى خدمة طرف واحد في الأزمة الليبية وهو رئيس المجلس الرئاسي فائز السراج والمتحالفين معه من “الإخوان”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع