أثار جدلًا في الجزائر.. نهاية حزينة لشاب علق أيامًا في بئر – إرم نيوز‬‎

أثار جدلًا في الجزائر.. نهاية حزينة لشاب علق أيامًا في بئر

أثار جدلًا في الجزائر.. نهاية حزينة لشاب علق أيامًا في بئر

المصدر: الأناضول

انتهت قصة الشاب الجزائري عياش محجوبي الذي علق داخل بئر لنحو أسبوع بوفاته، بعد أن شغلت قضيته الرأي العام ووسائل الإعلام المحلية.

وأعلن الدفاع المدني الجزائري، الأحد، وفاة محجوبي (31 عامًا) الذي ظل عالقًا في البئر على عمق 30 مترًا لستة أيام، بمحافظة المسيلة  شمال البلاد، ولاقى الخبر موجة تضامن في أنحاء الجزائر.

وأضاف: ”الضحية توفي بعد أن غمرته المياه داخل البئر دون أن نتمكن من انتشال جثته حتى الآن“.

وغصت شبكات التواصل الاجتماعي بأخبار الشاب؛ لا سيما ”فيسبوك“، الذي يعد الأكثر انتشارًا في الجزائر.

وجلبت قضية الشاب متضامنين من عدة محافظات، ومتطوعين بآليات للحفر، في حين قضى متضامنون لياليهم قرب البئر رغم البرد الشديد.

 وتوقف الضحية عن إرسال إشارات تدل على الحياة منذ الأربعاء الماضي، حسب شهود عيان نشروا شهاداتهم على ”فيسبوك“.

ووجه رواد المنصات الاجتماعية انتقادات لاذعة للسلطات الجزائرية، وقالوا إنها ”تأخرت في إرسال الدعم لإنقاذ محجوبي“.

وقال نشطاء غاضبون إن السلطات الجزائرية ”تعتزم استخراج الغاز الصخري من عمق آلاف الأمتار في الصحراء، لكن المطلوب منها هو إخراج عياش فقط من عمق 30 مترًا“.

وأمس السبت، نشب جدال حاد بين شقيق الضحية، ومحافظ المسيلة حاج مقداد، كما أظهر مقطع فيديو، انتشر على منصات التواصل الاجتماعي.

وخاطب شقيق الضحية والي المسيلة، بالقول: ”لماذا لم تتحرك السلطات منذ اليوم الأول لمد العون، ومحاولة إنقاذ شقيقي“، وأضاف: ”كل المدد والعون وآلات الحفر هي لمواطنين متطوعين تضامنوا مع أخي وليست للسلطات“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com