بعد تأجيل عرض“السياسة العامة“ للحكومة.. أويحيى ينفي خلافه مع الرئاسة الجزائرية 

بعد تأجيل عرض“السياسة العامة“ للحكومة.. أويحيى ينفي خلافه مع الرئاسة الجزائرية 

المصدر: جلال مناد- إرم نيوز 

نفى رئيس الوزراء الجزائري، أحمد أويحيى، وجود خلافات بينه وبين القصر الرئاسي، لدفعه إلى عدم عرض بيان السياسة العامة للحكومة، وبالتالي إخراجه من الباب الضيق، بحسب أطراف سياسية.

وتزامن الجدل حول منع أويحيى من عرض بيان السياسة العامة للحكومة، مع عودة مفاجئة لرئيس الوزراء السابق عبد العزيز بلخادم إلى الواجهة، من بوابة حزب جبهة التحرير الوطني الحاكم.

ونفت رئاسة الوزراء في بيان، اليوم الأربعاء، الأخبار المتداولة حول طلب رئاسة الجمهورية من أحمد أويحيى، عدم تقديم بيان السياسة العامة للحكومة أمام البرلمان.

وكان من المقرر أن يعرض رئيس الوزراء أويحيى، في 16 كانون الأول/ديسمبر الجاري، بيان السياسة العامة للحكومة، أمام مجلس النواب، لكن الأخير لم يتخذ الترتيبات اللازمة لعقد الجلسة، وراجت أنباء واسعة عن غضب الرئاسة من رئيس الوزراء أويحيى، وتحضيرها لإبعاده قبل نهاية العام.

وقال البيان الصادر عن رئاسة الوزراء، إن ”هذا التأخر في عرض بيان السياسة العامة، يكمن في الرزنامة السياسية والدبلوماسية المكثفة جدًا، فعلى سبيل الـمثال، فإن أحمد أويحيى سيستقبل من 16 إلى 18 من الشهر الجاري، نظيره في جمهورية كوريا الجنوبية“.

وانحرف النقاش السياسي في الجزائر خلال الأسبوعين الأخيرين، إلى مقترحي تأجيل الانتخابات، والتمديد لمدة عامين إضافيين لحكم الرئيس عبد العزيز بوتفليقة، في حين رددت أنباء عن قرب نهاية ولاية أويحيى في رئاسة الحكومة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com