بوتفليقة للعاهل المغربي: يحدونا عزم راسخ على توطيد وشائج الأخوة‎

بوتفليقة للعاهل المغربي: يحدونا عزم راسخ على توطيد وشائج الأخوة‎

المصدر: عبداللطيف الصلحي-إرم نيوز

أعلن الرئيس الجزائري عبدالعزيز بوتفليقة، السبت، عزم بلاده العمل من أجل إرساء علاقات ثنائية مع المملكة المغربية ”أساسها الاحترام المتبادل“.

وقال عبدالعزيز بوتفليقة، في برقية بعث بها للعاهل المغربي الملك محمد السادس: ”يحدونا عزم راسخ على توطيد وشائج الأخوة وعلاقات التضامن التي تربط الشعبين الشقيقين، بما يمكننا من إرساء علاقات ثنائية أساسها الاحترام المتبادل وبما يخدم طموحهما إلى الرقي والنماء والعيش في نعمة ورفاه“، بحسب وكالة الأنباء المغربية.

وتأتي البرقية بمناسبة احتفال المملكة المغربية، الأحد، بذكرى عيد الاستقلال الموافق الـ 18 من نوفمبر/تشرين الثاني.

وكان العاهل المغربي وصف في خطابه بمناسبة الذكرى الـ43 لـ“المسيرة الخضراء“، الأسبوع الماضي، وضع العلاقات بين البلدين بأنه ”غير طبيعي وغير مقبول“.

وأعرب عن استعداد بلده لـ“الحوار المباشر والصريح مع الجزائر الشقيقة، من أجل تجاوز الخلافات الظرفية والموضوعية، التي تعوق تطور العلاقات بين البلدين“.

وأضاف أن ”الآلية التي يقترحها على الجزائر، يمكن أن تشكل إطارًا عمليًا للتعاون، بخصوص مختلف القضايا الثنائية، خاصة فيما يتعلق باستثمار الفرص والإمكانات التنموية التي تزخر بها المنطقة المغاربية“.

ولا تزال الجزائر تلتزم الصمت إزاء هذه الدعوة المغربية، ولم تكشف موقفها حيال مبادرة الملك محمد السادس.

ويعتبر النزاع المغربي الجزائري من أطول النزاعات بين الدول المتجاورة في العالم، وبدأ بالسلاح في ستينيات القرن الماضي، واستمر بحرب كلامية وإجراءات انتقامية، أدخلتهما في دوامة مستمرة من التوتر.

وباءت كل محاولات الصلح السابقة بالفشل. وتساند الجزائر بشكل كبير جبهة ”البوليساريو“ التي تطالب باستفتاء لتقرير المصير في منطقة الصحراء المتنازع عليها، في وقت يؤكد فيه المغرب أن هذا الإقليم ”جزء أساس من ترابه“، في المقابل تطرح المملكة المغربية مقترح ”الحكم الذاتي“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com