يضم الغنوشي.. الإعلان عن تنظيم متورط باغتيال بلعيد والبراهمي في تونس  

يضم الغنوشي.. الإعلان عن تنظيم متورط باغتيال بلعيد والبراهمي في تونس  

المصدر: تونس- إرم نيوز

أعلنت هيئة الدفاع عن المعارضيْن التونسييْن، اللذين تم اغتيالهما: شكري بلعيد و محمد البراهمي، الأحد، عن قائمة تتكون من 26 قياديًا في حركة ”النهضة“ الإسلامية، بينهم رئيسها راشد الغنوشي، قالت إنهم ضالعون في التنظيم السري لـ“إخوان تونس“.

وقالت المحامية إيمان قزارة، عضو هيئة الدفاع، ”إن الهيئة تستهدف من تورّط في التنظيم السري لحركة النهضة، وفي الاغتيالات السياسية، وتحديدًا 26 شخصًا، وفي مقدمتهم رئيس حركة النهضة راشد الغنوشي“.

وشدّدت قزارة، على أنها ”ستقاضي بعض القيادات الضالعة في التنظيم السري، ومن تعامل معها من أمنيين ومدنيين“، نافية في الوقت نفسه، فتح أيّ تحقيق أو توجيه تهم  في ملف الجهاز السري لحركة النهضة.

واعتبرت أن ما تم تداوله حول تعهّد القضاء التونسي بهذا الملف، ”هو ضرب من المغالطات التي يحرص بعض الأطراف السياسية على تسويقها“، بحسب قولها.

من جانبه، قال كُثير بوعلاق عضو هيئة الدفاع، ”إنّه ليست للهيئة أيّة نية للمطالبة بحلّ حركة النهضة أو تجميد نشاطها“.

ونقلت وكالة الأنباء التونسية الرسمية، عن بوعلاق قوله، إنّ هيئة بلعيد والبراهمي رفعت تسع دعاوى قضائية منذ 4 سنوات، وإنه لم يتم إلى الآن فتح تحقيق بشأنها، مشيرًا إلى أن ذلك ”يؤكد أن الهيئة تواجه تعنّتا كبيرًا وإشكاليات على المستوى القضائي“.

وأضاف أنّ الهيئة ستُعلن عن خطواتها المقبلة في مسار الكشف عن تفاصيل قضية اغتيال بلعيد والبراهمي، ومواصلة الضغط لفتح تحقيق في الملف، مؤكدًا ”امتلاكها مستندات أخرى تتعلّق خاصة بملف مصطفى خضر“.

وكانت هيئة الدفاع في قضية اغتيال السياسيين التونسيين شكري بلعيد ومحمد البراهمي، قد اتهمت حزب حركة النهضة الإسلامية، بالضلوع بشكل مباشر في عمليات الاغتيال، وسرقة آلاف الوثائق من وزارة الداخلية التونسية.

وبيّنت هيئة الدفاع، التي تجمع كل المحامين في قضيتي بلعيد والبراهمي، أن ”الوثائق المسروقة حُجزت في منطقة المروج بمحافظة بن عروس شمال العاصمة تونس“.

وكشف أعضاء الهيئة ”وجود وثائق مودعة لدى القضاء التونسي، تتضمن تأكيدًا لعمليات تجسس قامت بها حركة النهضة، من خلال تنظيم سري، يشرف عليه أحد قيادات الحركة ويدعى مصطفى خضر“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com