6 أغسطس

"النهضة" التونسية تعتبر مشروع الموازنة المالية لحكومة الشاهد "بلا هويّة"

"النهضة" التونسية تعتبر مشروع الموا...

بدأ البرلمان التونسي، عقد جلسات عامة؛ للنّظر في مشروع موازنة الدولة، ومشروع الميزان الاقتصادي، ومشروع قانون المالية لسنة 2019.

رفضت حركة ”النهضة“، مشروع الموازنة المالية الذي قدّمته حكومة يوسف الشاهد، اليوم السبت، إلى البرلمان معتبرة أنّه ”بلا هويّة“، وذلك في موقف قد يعطّل المصادقة على المشروع، ويرفع من حدة الإرباك في البلاد.

واعتبر النّائب وعضو لجنة المالية والتخطيط بالبرلمان التونسي، محمد بن سالم، أنّ ”مشروع قانون الموازنة لسنة 2019، لا يتضمّن إجراءات كبيرة على مستوى الإصلاح الضريبي“، وأنّ ”مشروع قانون موازنة الدولة تشوبه العديد من النقائص“.

ونقل التلفزيون التونسي عن بن سالم قوله، إنّ ”مشروع قانون الموازنة المالية بلا هوية، وشبيه بمشاريع قوانين المالية السابقة“.

وأضاف النائب التونسي، أن ”الموازنة يجب أن تُقدّم لتحقق أهدافًا واضحة للبلاد، والأهداف غير واضحة، إذ اقتصرت فقط على التقليص في بعض المسائل التقنية وفي المديونية والعجز، وهذه أشياء جيدة، لكن في المقابل لم نجد أهدافًا دقيقة توجه تركيزنا“.

وبدأ البرلمان التونسي، اليوم السبت، عقد جلسات عامة للنّظر في مشروع موازنة الدولة، ومشروع الميزان الاقتصادي ومشروع قانون المالية لسنة 2019.

وقال رئيس الحكومة التونسية يوسف الشاهد، في كلمة ألقاها أمام البرلمان التونسي، اليوم، إن ”الحكومة اختارت أولوياتها للمرحلة القادمة، في إطار ما تسمح به موازنة الدولة“.

وأوضح، أن ”أولويات الحكومة تتمثل في معالجة غلاء الأسعار والتنمية الجهوية وإعطاء الأولوية للعائلات الفقيرة ومحدودي الدخل والعاطلين عن العمل والتشغيل والشباب“.