وسط أجواء مشحونة في تونس.. حركة ”النهضة“ تُهادن السبسي لتجاوز أزمة الحكومة

وسط أجواء مشحونة في تونس.. حركة ”النهضة“ تُهادن السبسي لتجاوز أزمة الحكومة

المصدر: جلال مناد - إرم نيوز

تحاشت حركة النهضة التونسية اتهامها بتدبير مخطط انقلاب وإدارة حكومة ظل يقودها يوسف الشاهد، عقب تصريحات مدوية خصص لها الرئيس الباجي قايد السبسي، مؤتمرًا صحفيًا هو الأول منذ فك علاقتها بحزب الإخوان.

وقالت الحركة في بيانٍ، إنها ”تقدّر عاليًا ما عبّر عنه رئيس الجمهورية من روح وطنية سامية، ومتعالية عن صغار الأمور وردود الأفعال، وكلّ ضروب الإقصاء“.

وشن السبسي، مساء اليوم الخميس، هجومًا لاذعًا على حركة النهضة الداعمة للشاهد، واعتبر أنها أصبحت ”حاضنة“ سياسية له، مشيرًا إلى أن ”النهضوي“ ليس فقط صاحب لحية، وهو وصف يسقطه خصوم الشاهد على علاقته بالحزب الإسلامي.

وفيما جدد السبسي قطيعته لتنظيم الإخوان المسلمين في تونس، وجهر بخصومته مع رئيس حكومته يوسف الشاهد، عبرت النهضة ”عن حرصها على الحفاظ على العلاقة المتينة بفخامته، والتي أسهمت منذ سنة 2013 في إشاعة أجواء التوافق والتعايش في البلاد في مواجهة مشاريع الفتنة وتقسيم التونسيّين“، وفق بيان صادر عن الحركة.

وتجنّبت الحركة التصعيد مع السبسي، واختارت في بيانها عبارات دبلوماسية في محاولة منها لامتصاص غضب أطياف واسعة من التونسيين آملة ”فتح أبواب للأمل وجسور للتواصل، تعزيزًا لوحدتنا الوطنيّة وجمع الكلمة“، وفق مضمون البيان.

واشتكى الرئيس التونسي، الباجي قايد السبسي، من ”تفرّد“ الشاهد بقرارات تشكيل الحكومة دون إعلامه، فيما اتهم حزبه ”نداء تونس“ حركة النهضة بدعم رئيس الحكومة للانقلاب على ”الشرعية الدستورية والشعبية“.

ويتمسك الشاهد بصلاحيات دستورية يقول إنها ”تجيز له تشكيل الحكومة ولا تلزمه صراحةً بالتشاور مع رئيس البلاد، إلا في حالتي وزيري الدفاع والخارجية“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة