وزير سابق يعتزم الاستقالة من البرلمان الجزائري رفضًا لتنحية بوحجة – إرم نيوز‬‎

وزير سابق يعتزم الاستقالة من البرلمان الجزائري رفضًا لتنحية بوحجة

وزير سابق يعتزم الاستقالة من البرلمان الجزائري رفضًا لتنحية بوحجة

المصدر: الأناضول

أعلن الوزير الجزائري السابق بلقاسم ساحلي، مساء الثلاثاء، عزمه الاستقالة من المجلس الشعبي الوطني (الغرفة الأولى للبرلمان) احتجاجًا على طريقة تنحية رئيسه سعيد بوحجة الذي تستعد الموالاة لانتخاب خليفة له الأربعاء.

جاء ذلك في بيان لحزب التحالف الجمهوري الذي يقوده ساحلي وزير الجالية السابق والنائب بالبرلمان أيضًا عن محافظة سطيف (شرق).

وحسب البيان، فإنه تقرر ”وضع استقالة الأمين العام بلقاسم ساحلي من المجلس الشعبي الوطني بصفته نائبًا برلمانيًا تحت تصرف قيادة الحزب للنظر فيها واتخاذ ما تراه مناسبًا من إجراءات، على ضوء ما سيسجل من تطورات“.

وجاء إعلان القرار بعد سرد ما أسماها البيان ”تجاوزات“ مخالفة للقانون والدستور حصلت في قضية تنحية رئيس المجلس لبوحجة من قبل نواب الموالاة.

وحزب ”التحالف الجمهوري“ الذي ينتمي للموالاة ويضم 4 نواب من بين 462 في المجلس بينهم أمينه العام ساحلي، لم ينخرط في حملة سحب الثقة من بوحجة، كما أطلق سابقًا وساطة بين الطرفين لكن نواب الموالاة رفضوها.

وتعد هذه الاستقالة الثانية لشخصية بارزة في الجزائر من البرلمان احتجاجًا على تنحية بوحجة، بعد إعلان لويزة إغيل أحريز، إحدى رموز الثورة الجزائرية، السبت الماضي، استقالتها من منصب سيناتور بمجلس الأمة (الغرفة الثانية للبرلمان) بعد عامين من تعيينها فيه ضمن كوتة الرئيس.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com