المغرب العربي

مصر تشدد إجراءات التأشيرة على مواطني المغرب العربي (صورة)
تاريخ النشر: 05 أكتوبر 2018 15:48 GMT
تاريخ التحديث: 05 أكتوبر 2018 15:48 GMT

مصر تشدد إجراءات التأشيرة على مواطني المغرب العربي (صورة)

اعتبر أصحاب وكالات السفر أن القرار الجديد سيؤثر على حجم تدفّق المسافرين إلى مصر.

+A -A
المصدر: أشرف الشيباني- إرم نيوز

شدّدت  مصر إجراءات الحصول على تأشيرة لدخول أراضيها على مواطني بعض دول المغرب العربي ( تونس والجزائر والمغرب) ما خلّف جدلًا واسعًا عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

وتلقت السفارة التونسية إشعارًا من  وزارة السياحة المصرية  يفرض على مسافري الدول الثلاث القادمين عن  طريق وكالات  السفر، إرفاق وثيقة بكشف حساب بنكي يحتوي مبلغًا ماليًا بقيمة 2000 دولار، فضلًا عن شهادة صادرة عن مكان العمل تفيد بوظيفة كل زائر.

وعبّر عدد من النشطاء عن غضبهم من هذا الإجراء، مشيرين إلى أنه سيكون له انعكاس سلبي على السياحة المصرية لأن أرض الفراعنة من الوجهات المفضلة لمواطني المغرب العربي.

و دوّن أحدهم: ”هذا القرار غير المدروس سيسحب البساط من مصر كوجهة سياحيّة لأصحاب الدخل المحدود، وأنا متأكد بأن الدول المنافسة ستكون سعيدة باستقبال أفواج جديدة من السيّاح“.

واعتبر الناشط أسامة الشملالي  أنّ ”الانتقائية التي ميّزت القرار مستفزّة وتوسّع الشرخ بين أبناء الوطن العربي الواحد“، حسب تعبيره.

وكشف رضوان التائب، وهو صاحب وكالة سياحة وسفر في تونس، لـ “ إرم نيوز“ ، أن ”تشديد الإجراءات على المسافرين سيؤدي إلى عزوفهم عن الذهاب إلى مصر وتعويضها بدول أكثر مرونة على غرار المغرب و تركيا“.

وأضاف أن ”هذا القرار سيحرم ذوي الميزانيات المحدودة من تحقيق حلمهم بزيارة الأماكن الأثرية الرائعة في مصر، وأعتقد أن ضرره أكبر من نفعه بكثير“.

ويتوقع المراقبون أن ينخفض عدد السياح التونسيين المسافرين إلى مصر خلال الفترة القادمة، بعد أن وصل عددهم إلى أكثر من  45 ألف سائح خلال سنة 2017، وفق إحصاءات رسمية لوزارة السياحة التونسية.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك