أخبار

وزير الدفاع التونسي: السياسيون سبب أزمات البلاد وسيحاسبهم الشعب
تاريخ النشر: 04 أكتوبر 2018 11:31 GMT
تاريخ التحديث: 04 أكتوبر 2018 14:07 GMT

وزير الدفاع التونسي: السياسيون سبب أزمات البلاد وسيحاسبهم الشعب

تواجه الطبقة السياسية بتونس، انتقادات حادة من الرأي العام، الذي يحمّلها مسؤولية تدهور الوضع الاقتصادي والاجتماعي، حيث ارتفعت أصوات تطالب بضرورة تنظيم انتخابات مبكّرة.

+A -A
المصدر: يحيى مروان - إرم نيوز

حمّل وزير الدفاع التونسي عبدالكريم الزبيدي، السياسيين مسؤولية الأزمات التي تعيشها تونس، مؤكدًا أن التجاذبات السياسية الحاصلة، مسؤولة بنحو 90% عن الأزمات كافة.

وشدّد وزير الدفاع، أثناء مشاركته في تشييع جثمان عسكريَّين، قُتلا أمس الأربعاء، في مواجهة مع مجموعة إرهابية، على أن ”ما يحدث في تونس من إشكالات وصراعات وتدهور الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية، الذي امتد على مدار 7 أعوام، سببه الخلافات بين السياسيين“.

وأضاف الزبيدي، أن ”التجاذبات السياسية، يمكن اعتبارها أيضًا مسؤولة عن مقتل العسكريين“، مؤكدًا أن السياسيين الذين يدّعون أنهم منتخبون وممثلون للشعب، ”سيحاسبهم الشعب يومًا ما“.

وتواجه الطبقة السياسية في تونس، انتقادات حادة من الرأي العام التونسي؛ الذي يحمّلها مسؤولية تدهور الوضع الاقتصادي والاجتماعي، حيث ارتفعت، في الفترة الأخيرة، أصوات تطالب بضرورة تنظيم انتخابات مبكّرة، لتغيير السياسيين الذين يقودون السلطة حاليًا.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك