ليبيا.. غسان سلامة يحذر من خرق الهدنة و يتوعد المليشيات بسلاح العقوبات

ليبيا.. غسان سلامة يحذر من خرق الهدنة و يتوعد المليشيات بسلاح العقوبات

المصدر: أنور بن سعيد- إرم نيوز

توعّد المبعوث الخاص للأمم المتحدة إلى ليبيا، غسان سلامة، مساء الثلاثاء، بفرض عقوبات جديدة على قادة الميليشيات الليبية المسلحة، في حال تجدد خرق اتفاق وقف إطلاق النار في العاصمة الليبية طرابلس.

و أكد غسان سلامة في تصريحات صحافية، نقلها موقع بوابة ”الوسط“ المحلي، أن قائمة العقوبات التي سترسل حول طرابلس ستضم أفرادًا مسؤولين عن عناصر وميليشيات ليبية مسلحة.

وشدّد سلامة على ضرورة ”تنفيذ وقف إطلاق النار بشكل فعال“، بين الأطراف المتقاتلة بالضواحي الجنوبية للعاصمة الليبية، حتى يمكن ”مناقشة العراقيل كافة لإنهاء هذه الأزمة“.

وقال سلامة، إن الأوضاع في طرابلس ”صعبة منذ تاريخ الـ27 من أغسطس/آب الماضي، وكنت مسرورًا للغاية قبلها بيوم بجمع محافظي المصرف المركزي في تونس ليتفقا على حزمة من الإجراءات المهمة لنفاجأ بالأحداث في العاصمة بعدها“.

وأضاف: ”اتخذت قرارًا بنقل البعثة إلى ليبيا، حتى في الظروف الصعبة“، مؤكدًا أن أول مهامه، ”هي عدم تدمير العاصمة وعدم سقوط مدنيين“ جراء الاشتباكات العنيفة بين المجموعات المسلحة التي وقعت بالضواحي الجنوبية لطرابلس.

كما أكد أنه سيعمل ما في وسعه لتجنب التصعيد بين أطراف الأزمة، لكنه حذّر من أنه ”إذا ما استُخدمت الأسلحة الثقيلة مثل اليوم، فلدينا كلّ المعلومات وسأطالب بفرض عقوبات من مجلس الأمن“.

و قال المبعوث الأممي إنه يمتلك كل المعلومات بشأن خرق اتفاق وقف إطلاق النار الذي وقعت عليه الأطراف المتقاتلة برعاية البعثة الأممية قائلًا: ”لدينا كل المعلومات حول من قام بخرق وقف إطلاق النار ويهدد حياة المدنيين في طرابلس“.

ولفت سلامة خلال المقابلة إلى أن صدور العقوبات لن يتأخر، مضيفًا ”من طلب عقوبات على تجار البشر تحصل عليها بعد ستة أشهر، ومن طلب عقوبات ضد ابراهيم الجضران تحصل عليها بعد ثلاثة أشهر“.

وعن موقفه من أهداف التحركات الأخيرة للمجموعات المسلحة تجاه العاصمة، قال إن ”هناك أهدافًا مُعلنة في التحركات الأخيرة، وأنا أراها غير مشروعة مثل سيطرة الميليشيات في العاصمة طرابلس.

و شدد سلامة على أن البعثة تعمل ”على بعض الملفات والقضايا مع المجلس الرئاسي، أبرزها فرض ترتيبات أمنية جديدة وبحث ملفات المعتقلين وفصل سجن معيتيقة عن المطار، ولكن المجلس الرئاسي تأخر في العمل“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com