ميليشيا ليبية تغتال تونسيًا في طرابلس

ميليشيا ليبية تغتال تونسيًا في طرابلس

المصدر: أنور بن سعيد - إرم نيوز

قال رئيس المرصد التونسي لحقوق الإنسان، مصطفى عبدالكبير مصطفى، اليوم الأحد، إنّ ميليشيا ليبية مسلّحة، قتلت مواطنًا تونسيًا في العاصمة الليبية، طرابلس، رميًا بالرصاص، مرجّحًا أن يكون السبب وراء تصفيته “حسابات شخصية”.

وأفاد مصطفى عبدالكبير، في تصريح لـ “إرم نيوز”، بأن الميليشيا الليبية داهمت منزل المواطن التونسي، الذي يشتغل في مجال البناء، وأردته قتيلًا، بعد استهدافه بأعيرة نارية، واصفًا الجريمة بأنّها “عملية إعدام بدم بارد”.

وأكد عبدالكبير، أن هذه الواقعة ليست الأولى من نوعها، مذكرًا في نفس الوقت بأعمال اختطاف وقتل، كانت قد استهدفت التونسيين المقيمين في ليبيا، خلال الأشهر القليلة الماضية.

وأضاف أن هناك 23 تونسيًا مفقودًا في ليبيا منذ سنة 2011، بينهم موظف كان يعمل بسفارة تونس بالعاصمة الليبية، يدعى وليد عبداللطيف الكسيكسي، الذي تم اختطافه بالمدخل الجنوبي لمدينة الزاوية الليبية، والصحفيان نذير القطاري وسفيان الشورابي، وراعي أغنام من محافظة سيدي بوزيد التونسية.

ودعا عبدالكبير، السلطات التونسية إلى ضرورة التعامل مع ملف الضحايا والمفقودين والمساجين التونسيين في ليبيا، عبر وضع خطة تشارك فيها المنظّمات الدوليّة والدّول الشّقيقة والسّلطات اللّيبية بمختلف أطيافها؛ من أجل معالجة هذا الملف.

كما وصف الحقوقي التونسي ما يتعرّض له التونسيون في ليبيا، بأنّه “جريمة لا يمكن السكوت عنها”، مشدّدًا على أنّها تستوجب تدخّلًا عاجلًا من الرئيس التونسي الباجي قائد السبسي”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع