ميركل تزور الجزائر الاثنين للقاء بوتفليقة

ميركل تزور الجزائر الاثنين للقاء بوتفليقة

المصدر: جلال مناد - إرم نيوز

أعلنت الرئاسة الجزائرية، الأربعاء، أن المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل، ستزور البلاد، الاثنين المقبل، للقاء الرئيس عبدالعزيز بوتفليقة.

وستبحث ميركل مع بوتفليقة عدة ملفات إقليمية مشتركة، أبرزها أزمة ليبيا ومعضلة المهاجرين غير الشرعيين.

وظلت المستشارة الألمانية تنتظر زيارتها إلى الجزائر، منذ الـ20 من فبراير/ شباط 2017، حين ألغيت زيارتها بسبب عارض صحي مفاجئ ألم بالرئيس بوتفليقة، وتبادل الطرفان التهاني والرسائل في مناسبات عديدة بعد التأجيل.

وأعربت السلطات الألمانية عن ”تفهمها لمسألة البرمجة من الجانب الجزائري“، بينما سارع بوتفليقة إلى تهنئة ميركل، خلال فوز حزبها السياسي في الانتخابات التشريعية الأخيرة لبلادها.

وخاطب بوتفليقة نظيرته بقوله: ”خلال السنوات  الأخيرة، تمكنت الجزائر وألمانيا تحت قيادتك، من تدعيم وتوسيع تعاونهما الثنائي في عدة مجالات، وكذا فتح آفاق جديدة لتمتين هذه العلاقات خدمة لمصلحة شعبينا“.

وقالت مصادر سياسية لـ“إرم نيوز“ إن ”زيارة المستشارة الألمانية إلى الجزائر، ستشكل دعمًا لرئيس البلاد، عبدالعزيز بوتفليقة، بعد أيام فقط تلت عودته من إجراء فحوص طبية دورية بمصحة سويسرية، وتأكيدًا لقدرته على الاستمرار في الحكم“.

ويواجه بوتفليقة انتقادات من أحزاب ونشطاء، على خلفية تعالي مطالبات ترشيحه لولاية خامسة، في نيسان/ أبريل 2019، بينما لم يكشف الرئيس عن رغبته في تمديد مكوثه بالسلطة أو الانسحاب من السباق الرئاسي بعد نحو 20 عامًا من الحكم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com