مندوب ليبيا يطالب مجلس الأمن بنزع سلاح المليشيات

مندوب ليبيا يطالب مجلس الأمن بنزع سلاح المليشيات

المصدر: عبدالعزيز الرواف - إرم نيوز

قال مندوب ليبيا لدى الأمم المتحدة السفير المهدي المجربي، إن الأحداث الدامية في طرابلس، أوضحت أن حجم المشاكل الأمنية في ليبيا كبير، متهمًا أطرافًا محلية ودولية بالعمل على إبقاء الفوضى في البلاد.

وأضاف المجربي في كلمة ألقاها أمام مجلس الأمن، الأربعاء، أنه ”جراء الاحتكام إلى لغة السلاح يصعب قيام الحكومة بواجباتها“، مشددًا على ”ضرورة نزع أسلحة المجموعات الخارجة عن القانون“.

وتشهد طرابلس منذ أيام اشتباكات عنيفة بين مليشيات، ما أدى إلى سقوط قتلى وجرحى.

من جانبه، اعتبر مندوب الولايات المتحدة أن من وصفهم بـ“المخربين السياسيين يقفون عائقًا أمام إرادة الشعب الليبي“، مؤكدًا أنه ”لا يمكن الوصول للسلطة عن طريق عمل عسكري“.

وأضاف المندوب الأمريكي أن ”جداول زمنية غير واقعية تقوض جهود تحقيق تقدم في ليبيا“، لافتًا إلى أنه ”يتوجب على بعثة الدعم الأممية دعم الإصلاح الاقتصادي في ليبيا“.

بدوره، شدد السفير الفرنسي لدى الأمم المتحدة، على ضرورة إجراء الانتخابات الرئاسية والتشريعية بليبيا في الـ10 من كانون الأول/ ديسمبر المقبل، تنفيذًا للاتفاق الذي تم التوصل إليه في باريس في أيار/ مايو الفائت، مؤكدة أن إجراء الانتخابات هو السبيل الوحيد لإخراج البلاد من الوضع الراهن.

وقال السفير الفرنسي لدى الأمم المتحدة فرانسوا ديلاتر، إن المضي قدمًا في عملية التحول الديموقراطي في ليبيا هو اليوم أهم من أي وقت مضى“.

وندد ديلاتر بأولئك الذين يريدون ”تأخير المهل بحجة أن الوضع لا يسمح“ بإجراء الانتخابات في الموعد المتفق عليه، مؤكدًا أن ”عدو ليبيا والليبيين هو الوضع الراهن“ الذي يستفيد منه ”المهربون“ وأرباب ”الجريمة المنظمة“.

وشدد الدبلوماسي الفرنسي على ضرورة ”اعتماد أساس دستوري وإجراء الانتخابات الرئاسية والتشريعية في الـ10 من كانون الأول/ ديسمبر“، مشيرًا إلى أن ”الوفاء بهذه الالتزامات أمر ضروري للخروج من حالة الجمود التي لا تؤدي إلا الى انعدام الاستقرار. الليبيون بحاجة لأن يمضوا قدمًا وهم يريدون انتخابات“.

يذكر أن رئيس البعثة الأممية في ليبيا غسان سلامة تقدم بإحاطة أمام مجلس الأمن بشأن ليبيا، طالب فيها بـ“محاسبة الجماعات التي تنتهك اتفاق وقف إطلاق النار“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com