ليبيا.. السراج يتعهد بتطبيق اتفاق وقف إطلاق النار في طرابلس

ليبيا.. السراج يتعهد بتطبيق اتفاق وقف إطلاق النار في طرابلس

المصدر: أنور بن سعيد-إرم نيوز

تعهّد رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني الليبية فايز السراج بضمان تطبيق وقف إطلاق النار في العاصمة الليبية طرابلس، متوعّدا بأنّ حكومته لن تبقى مكتوفة الأيدي حيال من يحاول العبث باستقرار البلاد.

وجاء ذلك، خلال لقاء السراج اليوم، برئيس بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، غسان سلامة، ونائبته للشؤون السياسية ستيفاني وليامز، في مقر المجلس الرئاسي الليبي في طرابلس، وفق ما أكده المكتب الإعلامي لرئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق، عبر صفحته على موقع التواصل الاجتماعي، ”فيسبوك“.

وأعلن السراج، أن كلّ الإمكانيات العسكرية والأمنية والإنسانية، قد تم تسخيرها لإنجاح اتفاق وقف إطلاق النار وضمان أمن وسلامة المواطنين والحفاظ على الممتلكات الخاصة والعامة، محذرًا من أية محاولات لعرقلة تطبيقه.

واعتبر السراج، أن الاتفاق، شكّل خطوة مهمّة باتجاه تنفيذ الترتيبات الأمنية الواردة في الاتفاق السياسي، مشدّدًا على أنّه لا رجعة عن مسار التوافق بين الليبيين، ومتعهدًا باستكمال مهمته في التمهيد للانتقال السلمي إلى دولة مدنية ديمقراطية.

كما أعلن السراج رفضه لمحاولات العبث بالاستقرار، قائلًا:“إن المجلس الرئاسي الليبي، لن يقف مكتوف الأيدي تجاه كل من يحاول الاستهتار بأمن المواطنين وسيعمل على أن ينال الجزاء العادل.“

وعرض السراج، خلال اللقاء، تفاصيل ما تم الاتفاق بشأنه من إجراءات للوقف الفوري للأعمال العدائية في ضواحي العاصمة، وضمان أمن المدنيين والتزام جميع الأطراف بالامتناع عن أية تحركات عدائية من شأنها عرقلة تنفيذ وقف إطلاق النار.

ويأتي ذلك، في وقت دخل فيه اتفاق وقف إطلاق النار بين الأطراف المتنازعة في الضواحي الجنوبية للعاصمة طرابلس، حيِّـز التنفيذ، بعد أن وقَّع القادة العسكريون، والأجهزة الأمنية، والمجموعات المسلحة، الموجودة في العاصمة وحولها، وممثلون عن حكومة الوفاق، مساء أمس الثلاثاء، على الاتفاق برعاية بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا.

و كانت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا أعلنت التوصل إلى اتفاق لوقف إطلاق النار في العاصمة طرابلس، برعاية رئيسها غسان سلامة، خلال اجتماع عـُقد بحضور أطراف النزاع في دار الكتاب في مدينة الزاوية.

ونشرت البعثة، نص اتفاق وقف إطلاق النار، الذي نص على التزام الأطراف بـ“وقف جميع الأعمال العدائية“ و“عدم القيام بأية تحركات عدائية من شأنها عرقلة تطبيق وقف إطلاق النار“.

ونوهت البعثة إلى أنها ستقوم ”بالتواصل مع الأطراف الأخرى التي أعربت عن رغبتها في المشاركة في اتفاق وقف إطلاق النار، ولكنها لم تتمكن من الحضور“، كما أكدت أنها ”تلتزم بمواصلة جهودها في تيسير اللقاءات بغية ترسيخ وقف إطلاق النار ومناقشة الترتيبات الأمنية المناسبة في العاصمة“.

وقالت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، إن رئيسها غسان سلامة“سيواصل مساعيه الحميدة والعمل مع جميع الأطراف للتوصل إلى اتفاق سياسي دائم مقبول للجميع من أجل تفادي مزيد من الخسائر في الأرواح ولمنفعة شعب ليبيا“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com