أخبار

"داعش" يتبنى الهجوم المسلح على بوابة "وادي كعام" في ليبيا
تاريخ النشر: 25 أغسطس 2018 19:35 GMT
تاريخ التحديث: 25 أغسطس 2018 19:36 GMT

"داعش" يتبنى الهجوم المسلح على بوابة "وادي كعام" في ليبيا

تناقض رواية التنظيم الحصيلة المعلن عنها رسميًا و التي تفيد بمقتل 4 أفراد من فريق الحراسة الأمنية لبوابة وادي كعام.

+A -A
المصدر: أنور بن سعيد-إرم نيوز

تبنى تنظيم داعش ، مساء يوم السبت، الهجوم الانتحاري الذي استهدف، يوم الخميس الماضي، بوابة وادي كعام الفاصلة بين مدينتي زليتن والخمس شرق العاصمة الليبية، طرابلس.

ووصف تنظيم داعش، في بيان له نشره عبر وكالة ”أعماق“ الذراع الإعلامية للتنظيم، جنود البوابة الأمنية بـ“الطواغيت التابعين لحكومة الوفاق المرتدة“، مشيرًا إلى أنه أدى إلى مقتل سبعة منهم وجرح عشرة آخرين، حسب تعبيره.

وتناقض رواية التنظيم، الحصيلة المعلن عنها رسميًا والتي تفيد بمقتل 4 أفراد من فريق الحراسة الأمنية لبوابة وادي كعام.

ويأتي تبني داعش للهجوم، بعد إعلان وزير الداخلية بحكومة الوفاق الوطني الليبية، العميد عبدالسلام عاشور، في وقت سابق، أن الأجهزة الأمنية قبضت على كل منفذي هجوم بوابة وادي كعام، مؤكدًا أنهم سيحالون إلى النائب العام وستعلن ملابسات القضية فور الانتهاء من التحقيقات معهم.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك