أخبار

"المفوضية الليبية": الاستفتاء على الدستور سيكون عائقًا أمام الانتخابات
تاريخ النشر: 18 يوليو 2018 10:40 GMT
تاريخ التحديث: 18 يوليو 2018 10:41 GMT

"المفوضية الليبية": الاستفتاء على الدستور سيكون عائقًا أمام الانتخابات

أحال مجلس النواب الليبي أخيرًا مشروع قانون الاستفتاء على الدستور إلى اللجنة التشريعية.

+A -A
المصدر: خالد أبو الخير-إرم نيوز

أكد رئيس المفوضية الوطنية العليا للانتخابات الليبية، عماد السايح، أن مسألة الاستفتاء على الدستور ستكون عائقًا أمام إجراء الانتخابات بسبب ضيق الوقت.

وأضاف السايح، في تصريح لمحطة النبع التلفزيونية، ونقلته وكالة نوفا الإيطالية، اليوم الأربعاء، أنه ”لكي تنجح العملية الانتخابية، فإن هناك حاجة لاتفاق سياسي“، مشيرًا إلى أن المفوضية ستعقد اجتماعًا الأسبوع المقبل لتقديم المعلومات الضرورية بهذا الشأن إلى حكومة الوفاق.

 وتنص ”خريطة الطريق“ التي وضعها المبعوث الدولي إلى ليبيا، غسان سلامة، على إجراء استفتاء على الدستور، وعقد مؤتمر وطني جامع لجميع الأحزاب والقوى السياسية، وإجراء الانتخابات بحلول نهاية عام 2018.

 وقرر مجلس النواب الليبي، في جلستين عقدتا يومي الاثنين والثلاثاء الماضيين، إحالة مشروع قانون الاستفتاء على الدستور إلى اللجنة التشريعية التي ستقوم بدراسة القانون وإضافة وتغيير بعض مواده.

 ووفقًا للناطق باسم البرلمان عبد الله بليحق، فإن ”النواب قرروا أن يكون مشروع قانون الاستفتاء جاهزًا للتصويت عليه بشكل نهائي نهاية الشهر الجاري“.

وعرض مشروع قانون الاستفتاء على الدستور على المجلس منذ تموز/يوليو الماضي، لكن خلافات بشأنه بين النواب وصلت إلى القضاء أجلت إقراره.

 وحث المبعوث الدولي إلى ليبيا، أمام مجلس الأمن يوم الاثنين الماضي، البرلمان على إجراء تصويت على الدستور، مشيرًا إلى أن رئيس البرلمان عقيلة صالح وعد بإتمام التصويت بخصوص قانون الاستفتاء وقانون الانتخاب قبل الموعد المحدد.

 ولفت سلامة إلى أن الاستعدادات تسير على قدم وساق لإجراء الانتخابات نهاية العام الجاري، مشيرًا إلى أن المجلس الرئاسي اعتمد ميزانية الانتخابات، ومذكرًا الفرقاء الليبيين بالالتزامات والتواريخ الموقع عليها فى اجتماع باريس.

وقال سلامة: ”نوجه رسالة لمن لا يريد الانتخابات أن ما تقومون به يجب أن يتوقف“.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك