”وفروا العسل للشعب“.. ”النهضة“ تتهكّم على حزب ”نداء تونس“ الحاكم – إرم نيوز‬‎

”وفروا العسل للشعب“.. ”النهضة“ تتهكّم على حزب ”نداء تونس“ الحاكم

”وفروا العسل للشعب“.. ”النهضة“ تتهكّم على حزب ”نداء تونس“ الحاكم

المصدر: أنور بن سعيد - إرم نيوز

تهكّم عضو المكتب التنفيذي، والمسؤول عن العلاقات الخارجية في حركة ”النهضة“ التونسية، رفيق عبد السلام، اليوم الثلاثاء، على حليفه في الحكم حزب ”نداء تونس“ المتمسك بإقالة رئيس الحكومة التونسية، يوسف الشاهد.

وقال عبد السلام إن ”أخوان تونس“ لن يوافقوا على تغيير الشاهد، إلا في حال وفّر الحزب الحاكم ”العسل“ للشعب التونسي.

وأضاف عبد السلام، في تصريحات إذاعية، أن الحركة انحازت إلى الدولة فيما يتعلق بمسألة التعديل الحكومي، لافتًا إلى أن ما وصفها بـ“التقلبات السياسية“، قد أرهقت البلاد.

وتابع أن ”النهضة“ رفضت في وقت سابق، إقالة رئيس الحكومة السابق الحبيب الصيد، قائلًا: ”اضطررنا للقبول بإكراهات سياسية في ذلك الوقت للتنازل، خاصّة أننا كنا في بداية تجربة التوافق السياسي“.

وشدد على أن حركته لن تقوم بتنازلات جديدة، مؤكدًا أنها لم تقم بصفقة مع الشاهد.

ونفى القيادي البارز في ”النهضة“ أن يكون دعم ”أخوان تونس“ لبقاء الشاهد على رأس الحكومة التونسية ”في إطار صفقة“.

واعتبر أن ”أداء حكومة يوسف الشاهد غير مرضٍ، لكن يمكن تعديله“، مضيفًا: ”تغيير الحكومات لا يعني تغيير الواقع، لو ضمنوا لنا توفير العسل للشعب بتغيير الشاهد لقمنا بتغييره“.

وقد نفى عبد السلام وجود أزمة تواصل بين ”النهضة“ و“النداء“ بخصوص مسألة تغيير رئيس الحكومة التونسية، مشيرًا إلى أن هناك فقط اختلافًا في ”التقدير السياسي“.

من جانب آخر، رأى عبد السلام، أن الحديث عن ترشيح رئيس الحركة الإسلامية، راشد الغنوشي، للانتخابات الرئاسية لسنة 2019 ”سابق لأوانه“، لافتًا إلى أن ذلك ”ليس مستبعدًا ولا حتميًا في نفس الوقت“.

وأكد عبد السلام، أن النهضة أوصت في مؤتمرها السابع بضرورة تطوير الحركة وصورتها السياسية، وأنها اختارت بالتالي دعم مرشح من داخل الحركة أو من خارجها.

وشدد على أن لكل مرحلة سياسية شروطها ومقتضياتها، وأن هناك اختلافًا في ”الدرجة وليس في النوعية“ بين الواقع السياسي للانتخابات الرئاسية لسنة 2014، والواقع السياسي لانتخابات 2019.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com