الرئيس الجزائري يُدين جرائم إسرائيل ضد الفلسطينيين في غزة

 الرئيس الجزائري يُدين جرائم إسرائيل ضد الفلسطينيين في غزة
A wounded Palestinian boy is evacuated during a protest against U.S. embassy move to Jerusalem and ahead of the 70th anniversary of Nakba, at the Israel-Gaza border in the southern Gaza Strip May 14, 2018. REUTERS/Ibraheem Abu Mustafa

المصدر: مريم حسين- إرم نيوز

أدانت الجزائر بشدة ”المجزرة“ التي ارتكبتها قوات الاحتلال الإسرائيلي، أمس الاثنين، ضد المتظاهرين الفلسطينيين على حدود قطاع غزة، مجددة دعمها وتأكيد مساندتها المطلقة للقضية الفلسطينية.

وقال الرئيس الجزائري، عبد العزيز بوتفليقة، في رسالة إلى نظيره الفلسطيني محمود عباس:“تلقيت ببالغ التأثر والاستنكار نبأ استشهاد أكثر من 60 فلسطينيًا، وجرح ما يزيد على 1700 آخر برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي خلال المواجهات الدامية على حدود قطاع غزة“.

وذكرت الرسالة أن ”ممارسات الاحتلال الإسرائيلي العدوانية ضد المدنيين الفلسطينيين ضربت عرض الحائط  بكافة القوانين والأعراف الدولية، ومواثيق حقوق الإنسان، والقانون الدولي الإنساني“.

وعبّرت الجزائر، وفقًا لما نقلته وكالة الأنباء الجزائرية، عن ”وقوفها وتضامنها مع الشعب الفلسطيني الشقيق في هذا الظرف العصيب، ومساندته في مواجهة الهمجية الإسرائيلية“.

وأضافت الوكالة الرسمية أن الرئيس الجزائري تأسَّف ”لما آلت إليه الأوضاع جراء تمادي إسرائيل، وتنكّرها للعملية السلمية في تحدٍ صارخٍ للمجتمع الدولي“.

وأضاف بوتفليقة:“أجدد لكم موقف الجزائر الثابت والدائم بالوقوف إلى جانب الشعب الفلسطيني حتى استرجاع حقوقه الوطنية المغتصبة، وتمكينه من إقامة دولته الفلسطينية المستقلة، وعاصمتها القدس على حدود الـ 1967″.

 ووضعت الجزائر المجتمع الدولي، أمام مسؤولياته، في حماية الشعب الفلسطيني الأعزل.

وقالت الخارجية الجزائرية:“أمام جريمة الحرب النكراء هذه، فإن المجتمع الدولي -خاصة مجلس الأمن الأممي- من جديد مدعو بقوة إلى تحمّل جميع مسؤولياته إزاء الشعب الفلسطيني من أجل ضمان حمايته وفقًا للقانون الدولي الإنساني، وكذلك إنصافه“.

ووقعت المجزرة بحق الفلسطينيين بعد خروجهم في مظاهرات سلمية، أمس الاثنين، في غزة ضد قوات الاحتلال الإسرائيلية للتعبير عن رفضهم القاطع لنقل السفارة الأمريكية إلى القدس المحتلة، وهو قرار رفضه 128 بلدًا من البلدان الأعضاء في الأمم المتحدة الـ 193.

ووفقًا لوزارة الصحة الفلسطينية، فقد استُشهد 60 فلسطينيًا، منهم 8 أطفال، برصاص جنود الاحتلال.