الرئيس التونسي قيس سعيّد
الرئيس التونسي قيس سعيّدرويترز

عشية الانتخابات.. سعيّد يراهن على "البراغماتية" بدل الصداقات

ينحو الرئيس التونسي قيس سعيّد إلى اعتماد نهج "براغماتي" في إدارة الحكم قبل أشهر من انتخابات رئاسية يُرجح أن يفوز فيها بولاية رئاسية ثانية، وفق تقرير لمجلة "جون أفريك".

وبحسب المجلة الفرنسية فقد غير الرئيس التونسي حاشيته بشكل عميق، بينما من المتوقع أن يترشح لولاية رئاسية ثانية في أكتوبر المقبل، وصار يعتمد على دائرتين من الرجال الأساسيين في البنية المؤسسية الجديدة التي شكلها منذ 25 يوليو2021.

إصلاح شامل

وأكد تقرير "جون أفريك" أنّ سعيّد أجرى إصلاحًا سياسيًا شاملًا وأعاد تركيز فريق المحيطين به، إذ إنه يبدو وقد ابتعد عن الرفاق الأوائل لمشروعه، مانحًا الأولوية للبراغماتية على الصداقات القديمة.

ووفقًا للتقرير يعتمد الرئيس التونسي اليوم على رجلين استثنائيين، يحافظان على منصبهما منذ 2019، ويتعلق الأمر بمدير الأمن الرئاسي خالد اليحياوي والوجه الدبلوماسي وليد الحجام.

أخبار ذات صلة
جون أفريك: الغموض ونزعة التفرد يهددان "خريطة طريق" قيس سعيد

وبالنسبة إلى خالد اليحياوي الذي يعمل في القصر الرئاسي منذ 2011، فإنه يتمتع بسمعة جيدة ويعتمد عقيدة التضحية بالنفس والوطنية والاستقامة، وهو بحسب كثير من المراقبين مقرب من الرئيس الذي يقدر دقة التقييمات والتحليلات لهذا الضابط الذي أنهى مهمة مكافحة الإرهاب قبل التحاقه بالمديرية العامة لأمن رئيس الدولة.

ووصلت الثقة بين الرئيس ومدير أمنه إلى حد أن البعض ينسب نفوذًا متزايدًا إلى خالد اليحياوي، إلى درجة أنه يتولى مسؤولية قضايا حساسة ينوي الرئيس التونسي التعامل معها بسرية، وفقًا للتقرير.

دور متقدم

وفي قصر قرطاج الرئاسي أصبح الدبلوماسي وليد الحجام أيضًا أحد رجال الرئيس، وعند وصوله إلى قصر الجمهورية برفقة رئيس الأركان الأول السفير طارق بالطيب، لم يغادره قط.

وبنى الرجل مسيرته المهنية من خلال شغل مناصب مختلفة في الخارج، ولكن يبدو أن مستشار الشؤون الخارجية يشهد تمددًا لمجال تدخله من خلال توليه مسؤولية إدارة المستشارين والتصرف، وعند الضرورة كمتحدث رسمي باسم الرئاسة، كما تقول المجلة الفرنسية.

وبحسب "جون أفريك" فإن سعيّد يحافظ على علاقة مباشرة مع رئيس الحكومة أحمد الحشاني ويُجري اجتماعات منتظمة مع وزيرة العدل ليلى جافل ووزيرة المالية سهام نمصية و وزير الداخلية خالد النوري، كما لا يتردد في تعيين نساء في مناصب وزارية مثل فريال الورغي التي عينها وزيرة للاقتصاد والتخطيط في يناير الماضي.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com