جنازة لأحد مقاتلي ميليشيا حزب الله
جنازة لأحد مقاتلي ميليشيا حزب اللهرويترز

ميليشيا حزب الله تتخذ تدابير للحد من خسائر المواجهات مع إسرائيل

مع سقوط العشرات من مقاتليها خلال الاشتباكات المستمرة منذ ثلاثة أسابيع على الحدود مع إسرائيل، بدأت ميليشيا حزب الله في اتخاذ تدابير للحد من خسائرها، بينما تستعد لاحتمال إطالة أمد الصراع، حسب ما ذكرت ثلاثة مصادر مطلعة على خطط الحزب.

وفقدت الميليشيا الشيعية المدعومة من إيران 47 من مقاتليها في ضربات إسرائيلية على الحدود اللبنانية، منذ اندلاع الحرب بين حركة حماس، حليفتها الفلسطينية، وإسرائيل، في السابع من تشرين الأول أكتوبر، وهو ما يمثل نحو خُمس عدد القتلى الذين سقطوا في حرب واسعة النطاق مع إسرائيل عام 2006.

ومع مقتل معظمهم في غارات إسرائيلية بطائرات مسيرة، كشف حزب الله، للمرة الأولى، عن قدراته الصاروخية أرض-جو، وأعلن، أمس الأحد، أنه أسقط طائرة مسيرة إسرائيلية.

ولم يعلق الجيش الإسرائيلي على الواقعة. وقالت إسرائيل، يوم السبت، إنها تصدت لصاروخ أرض-جو أطلق من لبنان على إحدى طائراتها المسيرة، وإنها ردت بقصف موقع الإطلاق.

وقال أحد المصادر المطلعة لرويترز إن استخدام الصواريخ المضادة للطائرات كان إحدى الخطوات العديدة التي اتخذها حزب الله للحد من خسائره، والتصدي للطائرات المسيرة الإسرائيلية التي تهاجم مقاتليه في التضاريس الوعرة وبساتين الزيتون على الحدود.

وأضاف المصدر أن حزب الله اتخذ "ترتيبات لتقليص عدد الشهداء"، دون الخوض في التفاصيل.

صور زعماء إيران في جنازة لمقاتل بحزب الله
صور زعماء إيران في جنازة لمقاتل بحزب اللهرويترز

ودأب حزب الله، الحليف الأقوى لطهران في "محور المقاومة" الإيراني، على القول إنه عزز ترسانته من الأسلحة منذ عام 2006، وحذر إسرائيل من أن قواته تشكل تهديدا أقوى من ذي قبل. ويقول إن ترسانته تضم الآن طائرات مسيرة وصواريخ يمكنها ضرب جميع أنحاء إسرائيل.

وأطلق مسلحون آخرون، من بينهم حماس والجماعة الإسلامية السنية اللبنانية، صواريخ من جنوب لبنان على إسرائيل، منذ السابع من تشرين الأول أكتوبر، لكن حزب الله لم يطلق صواريخ مثل الكاتيوشا وغيرها من التي يمكن أن تصل إلى عمق الأراضي الإسرائيلية؛ لأن هذه الخطوة قد تؤدي إلى التصعيد.

وتقول مصادر أمنية في لبنان إن القصف الإسرائيلي توسع في الأيام الأخيرة، وشمل ذلك شن غارة على جبل الصافي، وهي منطقة جبلية بعيدة عن الحدود، يوم السبت، وغارات على منازل في الجنوب. ولم يعلق حزب الله على التقارير المتعلقة بالضربة على جبل الصافي.

وخسر حزب الله 263 مقاتلا في حرب عام 2006، التي بدأت عندما عبر مقاتلوه الحدود إلى إسرائيل، واختطفوا جنديين إسرائيليين وقتلوا آخرين.

أخبار ذات صلة
تل أبيب تتهمه بالتصعيد.. حزب الله يقصف مستوطنات إسرائيلية

وشكل سقوط هذا العدد من مقاتلي حزب الله صدمة لمؤيديه. ودأبت قناة المنار التابعة لميليشيا حزب الله على بث جنازات يومية لمقاتلين سقطوا في المعركة، ويتم تشييعهم مع مرتبة الشرف العسكرية، بعد تغطية نعوشهم براية حزب الله ذات اللونين الأصفر والأخضر.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com