بن دغر يجري زيارة تفقدية للمكلا معقل تنظيم القاعدة‎ السابق

بن دغر يجري زيارة تفقدية للمكلا معقل تنظيم القاعدة‎ السابق

المصدر: الأناضول

وصل رئيس الحكومة اليمنية، أحمد عبيد بن دغر، الثلاثاء، إلى مدينة المكلا عاصمة محافظة حضرموت، في زيارة تفقّدية، يرافقه فيها عدد من الوزراء والقيادات العسكرية والأمنية.

وقالت وكالة “سبأ” الحكومية: إن الزيارة تأتي في إطار تفقد أوضاع محافظة حضرموت والاطلاع على احتياجات مواطنيها.

وأضافت أن رئيس الوزراء سيضع حجر الأساس لمشاريع في قطاع الخدمات كان الرئيس، عبدربه منصور هادي، قد أمر بتنفيذها في زيارته الأخيرة لحضرموت في ديسمبر/ كانون الأول 2016.

ووصل بن دغر مطار الريان شرق مدينة المكلا، قادمًا من مدينة عدن.

وانتشرت قوات عسكرية تابعة للحرس الرئاسي اليمني، ظهر اليوم، بمحيط مطار عدن الدولي (جنوب)، قبيل مغادرة بن دغر متوجهًا نحو المكلا.

ونقلت الوكالة عن رئيس الوزراء قوله: إن “هذه الزيارة تأتي في إطار اهتمام القيادة السياسية بالمحافظات المحررة، كما تأتي وشعبنا اليمني يستقبل باهتمام كبير ذكرى أعياد الثورة اليمنية في 26 سبتمبر /أيلول و14 أكتوبر/ تشرين الأول المجيدتين، والتي تحاول الميليشيات الحوثية، وقوات صالح الانقضاض عليها”.

وأضاف: “سنهتم بمحافظة حضرموت كغيرها من المحافظات الأخرى، وسنوفر الخدمات لأهلها ولساكنيها وفقًا لإمكانياتنا المتاحة”.

وأشاد بن دغر بـ “التضحية الكبيرة لأبناء حضرموت في الدفاع عن الجمهورية والوحدة، وتطهير المحافظة من تنظيمي القاعدة وداعش الإرهابيين”.

وأعلن أنه “ابتداء من اليوم، لن تشهد المحافظات أية أزمات تتعلق بالسيولة النقدية أو المشتقات النفطية، وأن أزمة المرتبات أضحت من الماضي في حضرموت وبغيرها من محافظات البلاد”.

وتابع أن “حضرموت المحافظة والمحافظات المجاورة الواعدة بالخير والعطاء، ينتظرها غد مشرق في الدولة الاتحادية القادمة التي تضمن توزيعًا عادلًا للسلطة والثروة وإقليم حضرموت أحد أقاليمها الـ 6”.

وتعد زيارة بن دغر إلى مدينة المكلا الرابعة من نوعها منذ تحريرها من قبضة مسلحي القاعدة نهاية أبريل/نيسان 2016.

وتعتبر حضرموت كبرى محافظات اليمن مساحةً، إذ تمثل ثلث مساحة البلاد، وتنقسم إداريًا وعسكريًا إلى منطقتين هما مدن ساحل حضرموت، وتنتشر فيها قوات المنطقة العسكرية الثانية.

أما المنطقة الثانية فهي مدن وادي وصحراء حضرموت، وتوجد فيها قوات المنطقة العسكرية الأولى.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع