قبائل حضرموت تناشد التحالف العربي إنهاء الانفلات الأمني بالمحافظة

قبائل حضرموت تناشد التحالف العربي إنهاء الانفلات الأمني بالمحافظة

المصدر: الأناضول

دعت قبائل وعشائر محافظة حضرموت شرق اليمن السبت، الحكومة الشرعية إلى اتخاذ إجراءات تنهي حالة الانفلات الأمني المتصاعدة بالمحافظة.

وناشد ”حلف حضرموت“، التحالف العربي الذي تقوده السعودية، ”بحل مشكلة الغياب الأمني وتداعياته في مديريات وادي وصحراء حضرموت، وكشف ومتابعة كل ما يجري من قتل وخطف وسلب“.

جاء ذلك في بيان ختامي صدر عقب لقاء موسّع عقده ”حلف حضرموت“، وهو عبارة عن تكتل قبلي يجمع كبرى القبائل في حضرموت بمدينة سيئون، ثاني أكبر مدن المحافظة تحت شعار ”حضرموت تنشد الأمن والسلام“.

وحثت القبائل جميع أبنائها على ”التعاون مع الجهات الأمنية وعدم التستر على مرتكبي الجرائم أو إيوائهم أو دعمهم“. محملة ”الحكومة الشرعية والسلطة المحلية وقيادة المنطقة العسكرية الأولى والأمن العام، مسؤولية ما تشهدها مديريات المحافظة من انفلات أمني“.

يأتي الاجتماع في ظل تصاعد وتيرة عمليات القتل والاغتيال، التي تستهدف قوات الجيش والأمن والمواطنين، والسطو على المصارف بمدن وادي حضرموت، فضلاً عن حالات الاختطاف.

وتعاني أغلب مدن وادي حضرموت، وخاصة تلك التي تشهد معدلات اغتيال وقتل بين الحين والآخر، من تعطل الأجهزة الأمنية تماماً.

ويرجع تعطل الأجهزة الأمنية لعدة أسباب، منها عمليات الاغتيال التي طالت منتسبيها خلال السنوات الماضية، وتدمير مقارها على يد تنظيم ”القاعدة“، إضافة إلى ضعف الإمكانيات والتسليح.

وتعد محافظة حضرموت، أكبر محافظات اليمن مساحة، إذ تمثل ثلث مساحة البلاد، وتنقسم إدارياً وعسكرياً إلى منطقتين هما مدن ساحل حضرموت وتنتشر بها قوات المنطقة العسكرية الثانية.

أما المنطقة الثانية فهي مدن وادي وصحراء حضرموت وتوجد فيها قوات المنطقة العسكرية الأولى.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة