أول تصريح لرئيس الأركان اليمني الجديد بعد يومين من تعيينه

أول تصريح لرئيس الأركان اليمني الجديد بعد يومين من تعيينه

المصدر: الأناضول

قال رئيس هيئة الأركان اليمني الجديد، اللواء ركن طاهر العقيلي، اليوم الأربعاء، إن معركة تحرير بلاده ماضية في طريقها حتى استعادة الدولة وتحقيق تطلعات وأحلام المواطنين بحياة كريمة وآمنة ومستقرة، في إشارة إلى دحر الحوثيين والقوات الموالية لهم.

وجاء حديث رئيس هيئة الأركان أثناء لقائه في مدينة مأرب رئيس هيئة الأركان السابق، الفريق الركن محمد علي المقدشي، في أول تصريحات رسمية له بعد يومين من تعيينه، بحسب وكالة سبأ اليمنية الحكومية.

وأضاف العقيلي أن ”الجيش الوطني سيكون اليد التي تحقق لليمنيين أحلامهم وتحرس مكتسبات الثورة والجمهورية وتنفيذ مخرجات مؤتمر الحوار الوطني وصولا إلى بناء الدولة اليمنية المنشودة“.

وأشاد بجهود سلفه المقدشي في بناء الجيش الوطني خلال الفترة الماضية وإرساء مداميك المؤسسة العسكرية، لافتا إلى أن كل أبناء الجيش المخلصين ”سيواصلون مسيرة البناء والتحرير حتى هزيمة الانقلاب“.

وثمن رئيس هيئة الأركان اليمني، ”الدور التاريخي لدول التحالف العربي، وقرار الحزم الذي أنقذ المنطقة من خطر التمدد الإيراني الفارسي“، بحسب الوكالة.

وأمس الأول الإثنين، عيّن الرئيس اليمني، عبدربه منصور هادي، العقيلي خلفا للمقدشي الذي تم تعيينه أيضا مستشاراً، مع ترقيته إلى رتبة فريق؛ ما اعتبره مراقبون مكافأة له على قرار إزاحته من منصبه الأهم في رئاسة أركان الجيش.

وكان اللواء المقدشي يقود الجيش اليمني كرئيس لهيئة الأركان، منذ تعيينه في 4 مايو/أيار 2015، أي بعد قرابة شهر على انطلاق عمليات التحالف العربي ضد الحوثيين وقوات الرئيس السابق علي عبدالله صالح.

ويحمل الرئيس الجديد لهيئة الأركان، شهادات عليا في العلوم العسكرية، كما يحمل شهادات في الدراسات الاستراتيجية في الجانب المدني.

ويعد رئيس هيئة الأركان، بمثابة الرجل الأول في الجيش اليمني، خلف رئيس الجمهورية ونائبه، وذلك مع استمرار اعتقال الحوثيين لوزير الدفاع، اللواء محمود الصبيحي منذ مارس/آذار 2015.

ويتزامن القرار الجديد، مع تصاعد القتال بين القوات الحكومية والحوثيين وقوات صالح على أكثر من جبهة، خاصة مديرية ميدي بمحافظة حجة شمال غرب البلاد، ومديريتي نهم وصرواح، شرق العاصمة صنعاء.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com