صنعاء.. ساعات حاسمة قد تسفر عن إعلان معركة العاصمة من هذا المكان

صنعاء.. ساعات حاسمة قد تسفر عن إعلان معركة العاصمة من هذا المكان

المصدر: وكالات

تعيش العاصمة اليمنية صنعاء في هذه الساعات، هدوءا حذرا عقب اشتباكات مسلحة بين أنصار صالح والحوثيين في منطقة المصباحي  مساء السبت، أسفرت عن قتلى وجرحى بين الطرفين.

ويشهد محيط المقر السياسي لحزب المؤتمر الشعبي الذي يتزعمه صالح، توترا كبيرا وتحشيدا لمقاتلين من الطرفين، في مشهد ينذر بتجدد اشتباكات، قد تكون شرارة معركة العاصمة بين الحوثيين وأنصار صالح،  لا سيما بعد أنباء عن مقتل شقيق مدير مكتب نجل صالح المقدم خالد الرضي في الاشتباكات جنوب صنعاء.

ويُعد الرضي من أبرز القادة المقربين لصالح، وهو أيضاً رئيس اللجنة الخاصة بالعلاقات الخارجية لحزب المؤتمر الشعبي العام.

وقالت مصادر مطلعة، إن صالح دفع بالعشرات من المقاتلين لتأمين مقر حزب المؤتمر من أي اعتداء محتمل من قبل مليشيات الحوثي.

يأتي ذلك وسط توتر بين الحليفين، منذ عدة أيام، يوصف بأنه الأعمق منذ اندلاع الحرب قبل نحو عامين.

ولم يصدر أي تعليق رسمي حول الحادثة من الرئيس السابق علي عبد الله صالح، حتى الساعة 21.30 بتوقيت غرينتش.

وتحالف الطرفان في الاستيلاء على صنعاء وعدد من محافظات البلاد، خريف عام 2014، ما أشعل حربًا مع أنصار الحكومة الشرعية، شهدت تدخلًا عسكريًا من التحالف العربي، بقيادة السعودية، عام 2015.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع