مقتل 20 حوثيًا بينهم قياديان في معارك ضارية بمدينة الجوف

مقتل 20 حوثيًا بينهم قياديان في معارك ضارية بمدينة الجوف

المصدر: عدن - إرم نيوز

أعلنت قوات الشرعية، اليوم الجمعة، أنها كبدت ميليشيات الحوثي خسائر كبيرة، في معارك ضارية تدور رحاها بين الطرفين في مديرية المتون بمحافظة الجوف شمال شرق اليمن.

وبحسب المصادر، قُتل على إثر تلك المعارك، التي وصفت بالعنيفة، ما لا يقل عن 20 شخصًا وجرح 15 آخرين من العناصر المتمردة، بينهم قياديان.

 وقال ركن توجيه اللواء 122 مشاة بالجوف، العقيد هلال المشبب: “إن الميليشيات الانقلابية حاولت التسلل إلى مواقع الجيش الوطني في تبة الوروري وجبل حام في منطقة المتون شمال الجوف”، مؤكدًا: “إلا أن عناصر الجيش الوطني صدوا تلك المحاولة، وتمكنوا من تكبيد المتمردين ما لا يقل عن 20 قتيلًا وأكثر من 15 جريحًا”.

وأفاد المشبب في تصريح صحفي  بأن “من بين قتلى الميليشيات الذين سقطوا بنيران الجيش الوطني جراء المعارك التي اندلعت عقب محاولة التسلل، القيادي الحوثي مصلح بن صالح سرحان، المكنى بـ “أبي صالح”، وعدد من أفراده، بالإضافة إلى المشرف الثقافي للحوثيين بمديرية المراشي، ويدعى محمد علي ديحان بن حبله”.

 وأشار المشبب إلى أن 6 من أفراد قوات الجيش الوطني لقوا مصرعهم، موضحًا أن “المواجهات العنيفة بين الجيش الوطني والميليشيات الانقلابية، مستمرة منذ فجر اليوم الجمعة وحتى هذه اللحظات”.

وبحسب المشبب، فقد “حاولت الميليشيات أكثر من مرة الدخول إلى وسط المعارك بعربات عسكرية، لسحب جثث قتلاها المتناثرة في الجبال، إلا أنها لم تتمكن من ذلك جراء المواجهات المشتعلة”.

وفي سياق متصل، شنت قوات المقاومة الشعبية بمدينة البيضاء وسط اليمن، اليوم الجمعة، قصفًا مدفعيًا عنيفًا، استهدف مواقع الميليشيات المسيطرة على بعض المواقع في جبهة الحازمية -منطقة عرقوب العقلة بمديرية الصومعة.

 وأكد الناطق باسم مقاومة البيضاء، مصطفى البيضاني، في تصريح له نشره موقع الجيش اليمني “سبتمبر نت”، أنه “نجم عن القصف المدفعي العنيف الذي شنته قوات الشرعية، على مواقع الحوثيين، تدمير غرفة العمليات في عرقوب العقلة، وعدد من المواقع المحيطة بغرفة العمليات”.

 وأشار البيضاني إلى أن “جبهة الحازمية بمديرية الصومعة، شهدت خلال اليوم كذلك، مواجهات ميدانية عنيفة، بين المقاومة الشعبية والجيش اليمني من جهة، وميليشيات الحوثي وقوات صالح من جهة أخرى، أدت إلى سقوط العشرات من القتلى والجرحى ضمن صفوف المتمردين”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع