التحالف العربي يعترض صاروخًا باليستيًا وزورقًا مفخخًا جنوب غرب اليمن

التحالف العربي يعترض صاروخًا باليستيًا وزورقًا مفخخًا جنوب غرب اليمن

اعترضت منظومة الدفاع الجوي التابعة للتحالف العربي الذي تقوده السعودية، اليوم السبت، صاروخاً باليستياً أطلقته مليشيات الحوثي وحلفاؤهم، باتجاه مدينة المخا غرب محافظة تعز جنوب غرب اليمن.

ونقل موقع “سبتمبر نت” التابع للجيش اليمني، عن مصدر عسكري قوله، إن “مليشيا الحوثي وقوات الرئيس السابق علي عبدالله صالح، أطلقت من مواقع تمركزها في مديرية الخوخة غرب اليمن التابعة لمحافظة الحديدة صاروخًا باليستيًا باتجاه مدينة المخا.

وأوضح المصدر، أن الدفاعات الجوية فجرت الصاروخ في سماء المدينة، ولم يسفر اعتراض الصاروخ عن أي خسائر بشرية أو مادية، حسب المصدر ذاته.

وفي السياق ذاته، أفاد الموقع نقلاً عن مصادر عسكرية أخرى، باعتراض قوات التحالف العربي فجر السبت زورقًا مفخخًا قالت:” إنه كان معدًا لاستهداف ميناء المخا.”

وذكرت، أن “مليشيا الحوثي وجهت الزورق متحكمة به عن بعد، نحو سفنٍ حربية تابعة للتحالف العربي، كانت راسية في ميناء المخا، لكن قوات التحالف اعترضت الزورق وفجرته قبيل وصوله الهدف الذي كان مُسيرًا نحوه”.

وفي وقت سابق من يوم السبت، أعلن مسلحو مليشيات الحوثي استهداف “سفينة حربية” تابعة للتحالف قبالة سواحل المدينة ذاتها.

وفي 29 من يوليو/تموز الماضي، أعلن بيان للتحالف العربي لدعم الشرعية باليمن، تعرض ميناء مدينة المخا للاستهداف بـ”قارب مفخخ” من قِبل الحوثيين، دون خسائر بشرية أو مادية.

واستعادت قوات الشرعية بدعم من التحالف العربي، السيطرة على مدينة المخا ومينائها الاستراتيجيين في فبراير/شباط الماضي، ضمن عملية “الرمح الذهبي” العسكرية، التي هدفت لتحرير الساحل الغربي لليمن من سيطرة مسلحي الحوثي وقوات صالح.