رغم قرار بن دغر الأخير.. مسيرة ”البطون الخاوية“ تحث الخطى للوصول إلى عدن

رغم قرار بن دغر الأخير.. مسيرة ”البطون الخاوية“ تحث الخطى للوصول إلى عدن

المصدر: عدن- إرم نيوز

نظم عشرات الموظفين اليمنيين في قطاع الدولة، بمحافظة تعز، مسيرة احتجاجية ”راجلة“، انطلقت الاثنين، من مدينة تعز، بهدف قطع نحو 300 كم لتصل إلى العاصمة اليمنية المؤقتة عدن، للتعبير عن احتجاجهم على ”تأخر مرتباتهم الشهرية، لمدة 8 أشهر، وتجاهل الحكومة الشرعية لنداءاتهم“.

وسمّى المنظمون هذه المسيرة ”البطون الخاوية“، للتعبير عن مدى الحالة التي وصل إليها موظفو القطاع الحكومي، بعد استمرار توقف مرتباتهم، وارتفاع معدلات الفقر، في بلد تعصف به الحرب منذ أكثر من عامين.

ويصرّ القائمون على المسيرة، على وصولها إلى العاصمة المؤقتة عدن، رغم حالة التوتر المتصاعدة التي تشهدها، بعد إقالة الرئيس اليمني، عبدربه منصور هادي، لمحافظ عدن، اللواء الزبيدي ووزير الدولة، هاني بن بريك، ضمن حزمة قرارات أصدرها نهاية الأسبوع المنصرم.

ويقول منظمو ”البطون الخاوية“، إن اختيار هذه المسيرة ليوم الأول من مايو، تزامنًا مع تكريم العمال، ليوجهوا رسالة للعالم أن عمال اليمن يموتون جوعًا وفاقة وحرمانًا، وأن الحكومة الشرعية تفرض عليهم حصارًا وتجويعًا في نفس الوقت الذي تمارس فيه مليشيا الحوثي والمخلوع صالح الانقلابية، قصفها اليومي للأحياء السكنية بتعز، ومنع وصول الغذاء والدواء للمدنيين، بحسب ما قاله فهد العميري، الناطق باسم المسيرة.

وذكر ”المركز الإعلامي والتوجيه المعنوي، بتعز“، على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي فيس بوك، أن المسيرة وصلت عصر الاثنين، إلى منطقة النشمة، حيث محطتها الأولى، وستواصل سيرها صباح الثلاثاء إلى عدن. مؤكدًا عدم صحة الأنباء التي تحدثت عن تعليق المسيرة أو الغائها.

وأشار المركز إلى أن قوات من اللواء 35 مدرع، ترافق وتحمي المسيرة، حتى وصولها إلى عدن، بالتنسيق مع مدير أمن منطقة الصبيحة، بمحافظة لحج.

واستبقت الحكومة اليمنية، المقيمة في العاصمة السعودية الرياض، مساء الاثنين، وصول المسيرة إلى مدينة عدن، بتوجيهات أصدرها رئيس الحكومة، أحمد عبيد بن دغر، لوزارة المالية، بسرعة صرف رواتب جميع الموظفين المدنيين في تعز، وفقًا لموزانة الدولة للعام 2014.

وقالت وكالة الأنباء اليمنية ”سبأ“، إن بن دغر، وجه – أيضًا – بصرف مليون دولار لتغطية الاحتياجات الإضافية لمعالجة الجرحى في محافظة تعز، على أن تقوم وزارة الصحة العامة والسكان بالإشراف على صرف المبلغ الذي خصص لهذه الغاية، كما وجه  بصرف مستحقات مستشفى الثورة بتعز فورًا .

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com