من يقف وراء تصفية حارسيْ مدير أمن عدن التي أجّجت أزمة المطار؟

من يقف وراء تصفية حارسيْ مدير أمن عدن التي أجّجت أزمة المطار؟

المصدر: أبوظبي - إرم نيوز

كشف المرافق الشخصي للواء شلال شائع مدير أمن عدن عن تصفية اثنين من إدارة أمن العاصمة المؤقتة لليمن يوم أمس الأحد، متهما عناصر مسلحة بالوقوف وراء عملية الاغتيال، متوعدا بالرد قريبا.

وقال المرافق الشخصي للواء شلال قاسم الثوباني إن فحوى مكالمة بينه وبين العناصر التي تقف وراء مقتل الجنديين عبر اتصال على هاتف أحدهما كشف الجهة التي وصفها بـ“ الإرهابية“، مؤكدا أن التهديدات ليست جديدة، وأنها لن ترعبه وزملاءه.

وجاء في تدوينة للثوباني نشرها على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي ”فيسبوك“ أن الجهة المجهولة اتهمته بتهريب القيادي بالحزم الأمني؛ قائد قوات الطوارئ منير اليافعي المعروف بأبو اليمامة، أثناء اشتباكات يوم أمس في مطار عدن.

ونقلت مصادر إعلامية محلية عن جهات أمنية أن الجهة التي تقف وراء تصفية الجنديين في إدارة أمن عدن، فصيل في المقاومة الجنوبية شارك في اشتباكات المطار يوم أمس يطلق عليه دار سعد.

وخيمت حالة من التوتر منذ فجر يوم الأحد، على  عدن، وذلك بعد اشتباكات اندلعت فجرا بالخط البحري في المدينة.

ورغم تعدد الروايات والتفسيرات لما حدث، إلا أن مصادر عسكرية يمنية مطلعة، أكدت أن الاشتباكات جاءت بعد ساعات من تدهور العلاقة بين نجل الرئيس اليمني “ناصر عبدربه منصور هادي”، الذي يقود ألوية الحماية الرئاسية، وقائد القوة العسكرية المكلفة بحماية مطار عدن، المقدم ركن صالح العميري.

وكانت مصادر محلية في اليمن ذكرت أن لجنة وساطة حكومية باشرت أعمالها لإنهاء أزمة المواجهات التي اندلعت في مطار عدن؛ توصلت إلى حل ينهي التوتر الذي يشهده المطار منذ ما يقارب ثلاثة أيام،  لكن قائد القوة العسكرية المكلفة بحماية مطار عدن صالح العميري نفى في وقت لاحق صحة الأنباء التي تحدثت عن التوصل لاتفاق يقضي بتسليم مهامه إلى نائبه، مؤكدا أن الاتفاق الذي أبرم بين هادي، وقيادة قوات التحالف العربي نص على أن تبقى الأمور كما كانت عليه داخل المطار.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com