وزارة حقوق الإنسان اليمنية: الحوثيون جندوا 10 آلاف طفل للقتال

وزارة حقوق الإنسان اليمنية: الحوثيون جندوا 10 آلاف طفل للقتال

المصدر: عدن- إرم نيوز

قدرت وزارة حقوق الإنسان اليمنية عدد الأطفال اليمنيين المجندين في صفوف ميليشيا الحوثي وصالح بنحو 10 آلاف طفل.

وكشف وكيل الوزارة، نبيل عبد الحفيظ، عن أن القوى الانقلابية في البلاد لا تزال تمارس صورا شتى في تجنيد الأطفال، بغرض الوصول لخدمة أجنداتهم حتى ولو وصل بهم الأمر إلى تجنيدهم لأهداف غير مشروعة وغير متعارف عليها قانونيًا، والتي تنافي المبادئ الإنسانية.

وقال عبد الحفيظ، إن ”هذا التصاعد بتجنيد الأطفال لا يزال مستمرا، ويعبر بشكل أساس وصريح عن الأساسيات اللاأخلاقية واللاإنسانية التي تنتهجها القوى الانقلابية، كما أنه يبعث برسائل مهمة تتعلق بأنهم ينتهجون منهجا مغايرًا لما يطلقونه من شعارات باتت مفضوحة لدى كل أطياف الشعب اليمني“. وفق ما نقلت عنه الشرق الأوسط.

وأضاف، أن ”الأرقام التي رصدتها الأجهزة الحكومية اليمنية متحركة ومتسارعة، وتفضح جزءا بسيطا من تلك الممارسات اللاإنسانية، إذ إن هناك ممارسات لاإنسانية تقوم بها تلك القوى الانقلابية يصعب معرفتها، خاصة في المناطق الخاضعة لسيطرتهم“.

 وأشار المسؤول اليمني، إلى أن الوزارة قدرت أعداد الأطفال اليمنيين المجندين لصالح الميليشيات الانقلابية بنحو 10 آلاف طفل، منوهًا بأن تلك القوى الانقلابية تتصرف في التعامل مع الأطفال بمفهوم عصابات وجماعات مسلحة، في حين رصدت الوزارة  تجاه تلك القوى الانقلابية إحداث مضايقات بأبسط مناحي الحياة، ولا يمكن أن يقوم بها إنسان سويّ على الإطلاق.

يشار إلى أن فريق الرصد والتوثيق الميداني للتحالف اليمني لرصد انتهاكات حقوق الإنسان، أصدر تقريرًا تحدث فيه عن أن مهام الأطفال المجندين تتنوع بين القتال المباشر وحراسة الأمتعة والمناوبة على نقاط التفتيش، وتوزيع الأكل والشرب والذخيرة على المقاتلين في الصفوف الأمامية حول المحافظات اليمنية، التي تشهد مواجهات عسكرية مع الجيش الموالي للشرعية.