تصاعد وتيرة المعارك القتالية في مختلف الجبهات اليمنية – إرم نيوز‬‎

 تصاعد وتيرة المعارك القتالية في مختلف الجبهات اليمنية

 تصاعد وتيرة المعارك القتالية في مختلف الجبهات اليمنية

المصدر: عدن- إرم نيوز

تزداد شراسة المواجهات الميدانية والمعارك، وتتصاعد حدة وتيرتها في مختلف الجبهات اليمنية، بين قوات الجيش الوطني والمقاومة الشعبية وبإسناد من مقاتلات قوات التحالف العربي من جهة، ومليشيات الحوثي وقوات الرئيس السابق علي عبدالله صالح من جهة أخرى.

تعز

وأكد قائد إحدى كتائب قوات الشرعية في معارك الساحل الغربي لتعز النقيب أحمد بامدحن ”أن قوات الجيش والمقاومة الشعبية باتت على مشارف ميناء المخاء الاستراتيجي على شريط ساحل البحر الأحمر“.

وقال بامدحن في تصريح صحفي له اليوم الجمعة ”إن قواتنا باتت على مشارف الميناء الهام في المخاء، وتحرير المدينة والميناء سيتم خلال ساعات فقط“.

وأشارت مصادر ميدانية تحدثت لـ“إرم نيوز“ إلى أن ”الألغام التي زرعها الحوثيون بكمية كبيرة على طول الخط المؤدي إلى مدينة المخاء، هي السبب الرئيسي في إعاقة تقدم قوات الشرعية إلى مركز المدينة بشكل أسرع“.

وبحسب المصادر ”فإن فرق اكتشاف ونزع الألغام في الجيش اليمني، تقوم في هذه الأثناء بعملية نزع الألغام، لتأمين سير قوات الجيش صوب مدينة المخاء“.

وأضافت المصادر: ”نجم عن المواجهات الميدانية التي تدور على خط الساحل الغربي لمدينة تعز،  سقوط العشرات من مسلحي المتمردين بين قتيل وجريح وأسير، بالإضافة إلى تمكن مقاتلي الشرعية من السيطرة على معدات وآليات وأسلحة الطرف الآخر“.

وأفادت المصادر أن ”غالبية القتلى والجرحى في صفوف مليشيات الحوثي سقطوا بنيران مقاتلات التحالف العربي، كونها لا تتوانى عن استهداف أي تحرك أو موقع يتبع الانقلابيين“.

على صعيد آخر، وفي إحصائية نشرتها مساء الجمعة، وكالة سبأ التابعة للشرعية، فقد بلغ عدد الشهداء من المدنيين الذين استهدفتهم مليشيات الحوثي في قصفها المدفعي والصاروخي على الأحياء السكنية في تعز، خلال الأسبوعين الأخيرين، أكثر من 24 مدنيًا، بينهم نساء وأطفال وكبار السن، بالإضافة إلى العشرات من الجرحى.

البيضاء

وفي محافظة البيضاء شرق اليمن، تفيد المعلومات بأن المقاومة الشعبية تقوم بمحاولات، مساء اليوم، للتقدم صوب مناطق أخرى يسيطر عليها الحوثيون لانتزاعها منهم في مديرية الزاهر، وذلك بعد تمكنهم أمس الخميس من السيطرة على موقع حيد الملح في المديرية نفسها.

وقالت مصادر محلية لـ“إرم نيوز“ إن تحرير قوات الشرعية لموقع حيد الملح ”جاء بعد معارك عنيفة ومواجهات شرسة، سقط على وقعها العديد من القتلى والجرحى من الطرفين“.

الجوف

وأطلقت مليشيات الحوثي اليوم، صاروخًا باليستيًا سقط في إحدى مناطق محافظة الجوف شمال شرق اليمن، وبحسب مصادر محلية فإن الصاروخ ”سقط في منطقة خالية في مدينة الجوف“

وقالت المصادر ”إن الصاروخ كان يستهدف مواقع تتبع قوات الشرعية في جبهة المتون، إلا أنه سقط في منطقة خالية“، نافين أن يكون قد تسبب في إحداث أي أضرار أو أدّى إلى سقوط قتلى وجرحى.

شبوة

وقال قائد اللواء 26 ميكا العميد الركن مفرح بحيبح، في تصريح صحفي له نشرته وكالة سبأ ”إن 80 % من المواقع التي كانت تحت سيطرة الميليشيا الانقلابية في بيحان بمحافظة شبوة أصبحت تحت سيطرة الجيش والمقاومة الشعبية“.

ولفت إلى أن ”ميليشيا الحوثي وصالح فقدت قدرتها على خوض قتال مباشر خارج تحصيناتها الأخيرة التي أغلقتها على قناصيها وأحاطتها بالألغام خلف المنعطف الأخير لسلسلة جبل الساق الاستراتيجي“.

وأوضح أن جبل الساق ”متداخل مع سلسلة جبال في محافظة البيضاء غربًا وأخرى مع منطقة حريب في محافظة مأرب من جهة الشمال“ مؤكدًا بأنه ”أصبح تحت سيطرة اللواء 26 ميكا وكتيبة الحزم والمقاومة الشعبية بشكل كامل“.

وأشار بحيبح إلى أن ”إحكام  السيطرة على جبل الساق كسر العمود الفقري لسيطرة الميليشيا في بيحان ومحافظات شرق اليمن، الأمر الذي جعلهم يكثفون تحصيناتهم في مواقعهم الأخيرة في منطقة الصفحة، التي سيخسرونها تباعًا وسيصبح الطريق إلى بيحان العليا ومن ثم محافظة البيضاء سالكًا“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com