قوات التحالف العربي تسيطر على معسكر العمري في ذوباب اليمنية

قوات التحالف العربي تسيطر على معسكر العمري في ذوباب اليمنية
Newly recruited Houthi fighters ride atop military vehicles as they parade before heading to the frontline of battles against government forces, in Sanaa, Yemen January 1, 2017. REUTERS/Khaled Abdullah

المصدر: عدن - إرم نيوز

تمكنت قوات الجيش الوطني والمقاومة الشعبية الجنوبية، مساء الاثنين، من السيطرة بالكامل على معسكر العمري، بمنطقة ذوباب، مركز مديرية باب المندب غربي محافظة تعز بالقرب من الشريط الساحلي وممر الملاحة الدولي جنوبي البحر الأحمر، بعد معارك مع الانقلابيين الحوثيين والموالين للمخلوع علي صالح، شارك فيها طيران التحالف العربي، الداعم للشرعية في اليمن.

وقالت مصادر ميدانية في جبهة ذوباب بباب المندب لـ“إرم نيوز“ إن ”القوات الموالية للشرعية بدعم جوي من طائرات التحالف العربية الحربية، سيطرت على معسكر العمري بعد معارك عنيفة دارت في الجبال المحيطة بالمعسكر من جهات الغرب والشمال والشرق منذ الصباح، وانتهت بالسيطرة على المعسكر“.

تدخل طيران التحالف

من ناحيته، أكد الناطق الرسمي لقيادة محور تعز العقيد الركن منصور الحساني هذه المعلومات، قائلا إن ”السيطرة على معسكر العمري تمت بعد دخول طيران الأباتشي التابع لقوات التحالف العربي بقوة في المعركة، ودكه تجمعات وأسلحة الميليشيات من أمام أبطال الجيش“.

وأشار الحساني إلى أن ”القوات الموالية للشرعية تقدمت كذلك عقب السيطرة على معسكر العمري إلى منطقة الجديد، فيما لا تزال المواجهات شديدة“، مؤكدا على أن ”الساعات المقبلة ستكون صعبة على الانقلابيين“، وفق تعبيره.

الإمارات تعود بقوة

وأعادت دولة الإمارات الزخم إلى مشاركتها في قوات التحالف العربي في اليمن، بقيادتها عملية ”الرمح الذهبي“ لقطع طرق تهريب السلاح الإيراني للحوثيين، وإحكام قبضة التحالف العربي والحكومة اليمنية على كامل الساحل اليمني المطل على بحر العرب.

وقالت مصادر يمنية إن طالقوات الإماراتية تقود هذه العملية التي توجت مع بدايتها، بالسيطرة على منطقة ذُوباب بالغة الأهمية  في محافظة تعز وسط اليمن“.

وبعد أشهر من الجمود في جبهات القتال خاصة في مناطق محافظة تعز دفعت الإمارات بدعم من التحالف العربي بتعزيزات ضخمة شملت مدرعات ودبابات وناقلات جند ومدافع، بالإضافة إلى تأهيل وتدريب عناصر قوات الجيش الوطني اليمني والمقاومة الجنوبية المشاركين في العملية.

وتشارك الإمارات في هذه العملية بقوات خاصة تقاتل إلى جانب قوات الجيش والمقاومة الجنوبية في عملية تظهر عزم التحالف على الحسم العسكري في جبهات القتال.

البوارج تقصف مواقع الحوثيين

على صعيد متصل، ذكرت مصادر عسكرية تابعة لقيادة محور تعز، أن ”البوارج الحربية التابعة للتحالف العربي قصفت عصر الاثنين مواقع المليشيا الانقلابية في ميناء المخا، وأسفرت عن تدمير معدات عسكرية ثقيلة ومقتل العشرات من الحوثيين، فيما فرّ العشرات منهم إلى المخا بعد تضييق الخناق عليهم“.

وقالت المصادر إن ”الساحل الغربي لمحافظة تعز يضم أكبر المديريات التي تشكل ثلث المساحة الجغرافية من المحافظة، وهي مديرية ذو باب ومديرية الوزعية ومديرية موزع“.

واستكملت القوات الموالية للشرعية تحرير جبال كهبوب غرب تعز، ودارت معارك عنيفة في مفرق الوازعية والبرح مع تقدم قوات الجيش نحو تحرير المديرية بالكامل، وفقاً لما ذكرته وكالة الأنباء اليمنية ”سبأ“.

وامتدت العملية العسكرية إلى الطريق المؤدية إلى مديرية المخا غربي تعز، حيث شنت مقاتلات التحالف العربي غارات استهدفت مواقع وتجمعات المليشيا في منطقة يختل، فيما دمرت غارة دبابة وطقم وقتل من كانوا على متنها بمفرق موزع.

وبحسب وكالة سبأ، فإن وحدات الجيش والمقاومة نفذت هجوما واسعا بمساندة مقاتلات التحالف العربي على مواقع تمركز المليشيا في جبهات الوازعية ومقبنة غربي محافظة تعز، في حين تم تحرير تلتي عبدالقوي بمنطقة الأخلود في جبهة مقبنة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com