الأغذية العالمي يطلب السماح بتوزيع المساعدات في تعز اليمنية

الأغذية العالمي يطلب السماح بتوزيع المساعدات في تعز اليمنية

تعز ـ أعلن برنامج الأغذية العالمي للأمم المتحدة اليوم الخميس، إنه لم يتمكن من الوصول إلى معظم الأشخاص المحاصرين في مدينة تعز، وسط اليمن، مناشداً أطراف النزاع في هذا البلد، السماح بمرور المساعدات.

‎وقال ”مهند هادي“، المدير الإقليمي للبرنامج لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وشرق أوروبا الشرقية ووسط آسيا، ”يناشد البرنامج جميع أطراف النزاع السماح بالمرور الآمن للمساعدات الغذائية، من أجل جميع المدنيين المحتاجين للمساعدة في كل المناطق بمحافظة تعز“.

‎وأضاف في بيان صحفي، نشره الموقع الإلكتروني للبرنامج، ”الوضع غير المستقر في تعز يعيق جهود برنامج الأغذية العالمي للوصول إلى الفقراء المعوزين، خاصة هؤلاء في المناطق المحاصرة بالمدينة، الذين لم تكن لديهم إمكانية الحصول على الغذاء لعدة أسابيع“.

وأشار هادي، إلى أنهم أرسلوا ”مساعدات غذائية إلى محافظة تعز، على أمل الوصول إلى كل شخص محتاج، ولكن حتى الآن لم يتمكنوا من الوصول إلى معظم هؤلاء الناس“.

وتابع؛ ”الشهر الماضي، أرسل برنامج الأغذية العالمي إجمالي 225 شاحنة محملة بـ 6600 طن متري من السلع الغذائية، إلى نقاط التسليم أو المستودعات في محافظة تعز، تم إرسال جزء من هذه المساعدات إلى مناطق المظفر، والقاهرة، والتعزية، ومنطقة صاله“.

وتشمل هذه المساعدات المكونة من القمح والبقول، والزيوت النباتية، والسكر، ما يقرب من350.000 شخص“.

‎وذكر برنامج الأغذية، أن ”صعوبة الحصول على التصاريح الأمنية من قبل أطراف مختلفة، واستمرار القتال، وانعدام الأمن يهدد سلامة إيصال المواد الغذائية إلى نقاط التوزيع في العديد من المناطق داخل المحافظة، خاصة مدينة تعز.

‎وبحسب البرنامج الأممي، فتعز هي واحدة من المحافظات العشرة – من إجمالي 22 محافظة في اليمن- التي تعاني انعدام الأمن الغذائي الشديد الذي وصل إلى مستوى ”الطوارئ“ – وهو المستوى الذي يسبق ”المجاعة“ مباشرة، وذلك وفقاً لمقياس مكون من خمس نقاط في اﻠﺘﺼﻨﻴﻒ اﻟﻤﺮﺣﻠﻲ اﻟﻤﺘﻜﺎﻣﻞ ﻟﺤﺎﻟﺔ اﻷﻣﻦ اﻟﻐﺬاﺋﻲ (IPC).

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة