مقتل 196 يمنية في عدن خلال 5 أشهر

مقتل 196 يمنية في عدن خلال 5 أشهر

عدن ـ أعلن ائتلاف ”أصوات نساء عدن“ (غير حكومي) اليوم الخميس، أن 196 إمراة يمنية لقت حتفها، جراء الحرب التي شنها الحوثيون، وقوات الرئيس المخلوع علي عبدالله صالح، على محافظة عدن، جنوبي اليمن، العام الجاري.

وقالت وردة بن سميط، رئيسة مؤسسة ”عدالة للحقوق والحريات“ (إحدى المؤسسات النسوية السبع التي يتكون منها الائتلاف)، إن ”المرأة العدنية تعرضت لانتهاكات يندى لها الجبين، إبان حرب الحوثيين وقوات صالح على المحافظة، خلال الفترة ما بين 26 مارس/ أذار- 17 يوليو/ تموز من العام الجاري“.

وأضافت وردة، أن ”196 إمرأة لقيت مصرعها، فيما أصيبت 121أخرى، خلال الفترة المذكورة، فضلاً عما خلفته الحرب من جراح نفسية وجسدية ومعنوية لأخريات“، مشيرة إلى أن ”الضحايا سقطن خلال القصف العشوائي، الذي شنته تلك القوات على منازل المواطنين، أو عبر القنص الذي استهدف بعضهن في الشوارع“.

وتطرق الائتلاف، إلى عدد من الأنشطة والفعاليات التي ينوي القيام بها، خلال الأيام القادمة، كإقامة بعض الندوات الثقافية والعلمية والأدبية والرياضية، وتخصيص أيام للمسرح والرسم والسينما، في إطار حملة ”16“ يوماً لمناهضة العنف ضد المرأة.

وفي ختام المؤتمر، أكدت المشاركات على أن ”النساء في اليمن، سيبقين شاهدات على التجارب القاسية للحرب، وبشاعتها، ووحشيتها، وجرائمها“.

يذكر أن تقرير ائتلاف ”أصوات نساء عدن“ ، تم الكشف عنه اليوم الخميس، خلال مؤتمر صحفي، عقده الائتلاف، تحت شعار ”توقفوا نحن شاهدات“، تزامناً مع اليوم العالمي لمناهضة العنف ضد المرأة (الذي يصادف 25 نوفمبر/تشرين ثاني من كل عام).

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة