بحاح من مأرب: قريباً سنكون في صنعاء

بحاح من مأرب: قريباً سنكون في صنعاء

صنعاء – أكد نائب الرئيس اليمني رئيس الوزراء خالد بحاح، اليوم الأحد، في تصريحات إعلامية عقب وصوله إلى محافظة مأرب، أن حكومته رفعت راية السلام قبل الحرب، ثم رفعت راية الحرب من أجل تحقيق السلام.

وقال بحاح خلال زيارته لمأرب، وهي أول زيارة لمسؤول يمني رفيع المستوى للمحافظة منذ تحرير معظم مناطقها الشهر الماضي، إن الحكومة كانت حريصة على السلام، وبعثت الوفود لتلافي شبح الحرب، لكن الانقلابيين الحوثيين ومواليهم من أعوان الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح، أصروا على إدخال البلاد في الصراع والاقتتال.

وأضاف:”أمس كنا في عدن وسقطرى، واليوم في مأرب، وغداً سنكون في العاصمة صنعاء”، في إشارة إلى معركة تحرير صنعاء التي ستنطلق حسب مراقبين من مأرب التي تبعد 173 كيلو متراً شرقاً عن العاصمة.

وأشاد بحاح، الذي وصل مأرب قادماً من دولة الإمارات بدور الجيش الوطني و”المقاومة الشعبية”، والتحالف الذي تقوده السعودية، في تحرير العديد من مناطق اليمن.

وفي الخامس من (أكتوبر/ تشرين الأول) الماضي، استطاع الجيش الوطني، بمساندة المقاومة الشعبية، مدعومين بقوات التحالف، من تحرير مناطق جنوب وغرب مأرب من الحوثيين، فيما تدور معارك منذ أسابيع في “صرواح” بهدف تحريرها هي الأخرى.

ووصل، الإثنين الماضي، الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، إلى محافظة عدن، وذلك بعد يومين من وصول بحاح في زيارة التي استهلها بجزيرة سقطرى المتضررة من إعصاري “تشابالا” و”ميغ”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع