قصف التحالف يجبر الحوثيين على الرضوخ لمبادرة السلام

قصف التحالف يجبر الحوثيين على الرضوخ لمبادرة السلام

صنعاء – ردت جماعة الحوثي على المبادرة التي تقدمت بها الحكومة في وقت سابق لإحلال السلام واستعادة الدولة، الخميس، على وقع الانفجارات المتواصلة جراء قصف طيران التحالف الذي تواصل حتى صباح الجمعة مستهدفاً مواقع للحوثيين ومواليهم من قوات الرئيس السابق علي عبد الله صالح في العاصمة صنعاء.

وقال سكان محليون بأن حوالي عشرة غارات استهدفت معسكر ”ألوية الصواريخ“ في ”عطان“، وكلية الطيران الحربي، وهز دوي انفجارات عنيفة العاصمة كما شوهدت أعمدة الدخان ترتفع بكثافة من تلك المواقع.

وأعلنت الحكومة اليمنية، الموجودة في الرياض، عقد لقاء بين  لجنتها السياسية والمبعوث الدولي لليمن إسماعيل ولد الشيخ.

وأوضح المتحدث باسم الحكومة راجح بادي، أن المبعوث الأممي جاء يحمل ردوداً على المبادرة التي قدمتها الحكومية في وقت سابق لإحلال السلام في اليمن واستعادة الدولة ، وفقاً لرويترز.

وأشار إلى أنه سيتم خلال الأيام القادمة الرد على هذه الردود بعد اللقاء والتشاور مع الرئاسة والمكونات السياسية، مؤكداً أن الحكومة ترحب بالسلام وبكافة الجهود التي تبذل من قبل الممثل الأممي على أن تقوم تلك الجهود على أرضية صحيحة وغير منقوصة.

وقال بادي: ”إن الحكومة ستتعامل بواقعية مع كل الجهود، إيماناً منها بأن أي حل غير سليم ومتكامل سيكون بذرة لصراع قادم لا محالة“، يأتي ذلك في وقت لم تصدر جماعة الحوثي فيه أي تعليق حول ذلك، ولم تعلن عما تضمنه ردها للحكومة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com