اليمن.. 6 مصابين إثر اشتباكات مسلحة بين قوات أمنية ومحتجين في عدن

اليمن.. 6 مصابين إثر اشتباكات مسلحة بين قوات أمنية ومحتجين في عدن

المصدر: عدن - إرم نيوز

اندلعت فجر يوم الخميس، اشتباكات عنيفة بين مسلحين محتجين وقوات أمنية في العاصمة اليمنية المؤقتة عدن.

ويأتي ذلك عقب حالة من الاحتجاجات المتواصلة منذ 4 أيام مطالبة بتحقيق العدالة في قضية مقتل أحد شباب المدينة على أيدي القوات الأمنية، مطلع الأسبوع الجاري.

ووفقًا لمصادر محلية في مدينة ”خور مكسر“ شرقي عدن، فإن المواجهات نشبت بعد محاولة وحدات أمنية من قوات الحزام الأمني، فتح طرق رئيسية قطعها محتجون على ”كورنيش“ المدينة، قبل أن يطلق مسلحون النيران على القوات الأمنية، ما أشعل مواجهات بين الطرفين.

وأضافت المصادر في حديث لـ“إرم نيوز“، أن الاشتباكات أسفرت عن إصابة 3 من عناصر القوات الأمنية و3 من المسلحين.

وتابعت أن ”هجوم المسلحين استهدف العربات الأمنية برصاص أسلحة خفيفة وقذيفة من نوع RBG، ما أوقع إصابات في صفوف جنود من قوات الحزام الأمني، بلغت 3 جنود، لتندلع مواجهات عنيفة بين الطرفين، أسفرت عن إصابة 3 من المسلحين، في إحصائية أولية، كما تضررت على إثر هذه المواجهات، منازل قريبة من منطقة الحدث“.

وأشارت إلى أن الوحدات الأمنية، فرضت حصارًا على المنطقة التي يتحصن فيها المسلحون بمنازل المواطنين، بعد أن تمكنت من فتح الطريق الرئيس.

وتشهد معظم مديريات عدن، منذ الأحد الماضي، احتجاجات كبيرة، تعبيرًا عن غضبهم لمقتل شاب على أيدي قوات أمنية دون تسليم الجناة إلى العدالة.

وكانت قوة أمنية تابعة لقوات مكافحة الإرهاب، التابعة لإدارة أمن عدن، أطلقت النار على الشاب ”رأفت دمبع“، السبت الماضي، أثناء محاولتها اعتقاله من منزله، إثر أمر ضبط قهري، ما أدى إلى إصابته بثلاث طلقات نارية، إحداها في رأسه، ليُنقل على إثر ذلك إلى أحد مشافي المدينة، لكنه توفي صباح الأحد، لتتحول قضيته إلى رأي عام في مدينة عدن.

وشكل وزير الداخلية، أحمد الميسري، الثلاثاء، لجنة للتحقيق في القضية، تكون مهمتها إجراء تحقيق شامل في الواقعة ومسبباتها، وتوقيف الأفراد الذين أطلقوا النار.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com